الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

مشكلات تقنية تمنع أداء الطلبة للامتحانات الشهرية على المنصات

طمأنت مدارس حكومية وخاصة طلبتها بمد الفترة المسموح بها للامتحانات الشهرية، إلى حين إصلاح خلل على المنصات التعليمية لا يمكّن الطلبة من رؤية تلك الامتحانات.

وحسب رسائل واردة من مدارس إلى أولياء الأمور، حصلت «الرؤية» على نسخة منها، فإنه نظراً لوجود بعض المشكلات التقنية في المنصة التعليمية لدى كثير من الطلبة، تقرر إتاحة زمن بقاء الامتحانات على المنصة إلى حين حلها من قبل وزارة التربية والتعليم.

وأكدت المدارس أن الفرق التقنية للوزارة تعكف الآن على حل تلك المشكلات، والتي تتلخص في عدم تمكن بعض الطلبة من الدخول إلى المنصة التعليمية، وبالتالي عدم التمكن من مباشرة التكليفات والامتحانات الدورية والشهرية.


وبينت المدارس أن بعض المشكلات تحدث من خلال إدخال الطلبة لاسم المرور خاطئاً، إلا أن بعض المشكلات راجعة إلى خلل تقني يجري حله بعد التواصل مع الوزارة، مشيرة إلى أن الامتحانات ستكون مفتوحة خلال الفترة الحالية.

وجزمت رسائل المدارس لأولياء الأمور بأنه لا داعي للخوف من ضياع فرصة الطلبة في حل الامتحانات الدورية، حيث ستبقى تلك الامتحانات متاحة حتى حل جميع المشكلات التقنية لكافة الطلبة.

No Image Info



من ناحيتهم، قال أولياء أمور إنهم تفاجؤوا أمس الأحد واليوم الاثنين، بعدم تمكن أبنائهم من الدخول على صفحة الإنترنت الخاصة بالمنصة التعليمية، والتي تمد الطالب بوسائل التعلم، ويظهر عليها الامتحانات والتوجيهات والنتائج الخاصة بأبنائهم، مشيرين إلى أنهم تواصلوا مع المدارس وأكدت الأخيرة أنه تم إبلاغ وزارة التربية والتعليم بالمشكلة ويجري حلها.

وأوضحت حفصة الناشر وماجدة سليم ومحمد القزاز، أنهم تواصلوا مع مدارس أبنائهم لحل المشكلة، حيث اعتقدوا في البداية أنها مشكلة تخص سرعة الإنترنت لديهم، لافتين إلى أن إداريي المدارس طمأنوهم بأن المشكلة لدى بعض الطلبة ويجري حلها.

وأضاف هؤلاء أن المدارس أكدت أن الامتحانات الشهرية ستظل موجودة على المنصة إلى حين حل جميع المشكلات التقنية للطلبة ولن يتم رفعها، لافتين إلى أنهم على ثقة من سرعة إنجاز تلك المشكلة، ليتمكن الطلبة من مباشرة امتحاناتهم ونتائجها بشكل اعتيادي.

يشار إلى أن الفرق التقنية للوزارة تمكنت مؤخراً من حل مشكلة تقنية أخرى، تمثلت في عدم تمكن بعض الطلبة من الدخول على برنامج التعليم عن بعد «مايكروسفت تيمز»، ووفرت الوزارة حسابات بديلة لبعض الطلبة الذين واجهوا المشكلة من خلال اسم مرور وكلمة سر جديدين.

من جهة أخرى، ترصد دائرة التعليم والمعرفة بأبوظبي في الوقت الحالي المشكلات التي واجهت الطلبة من الصف السادس حتى الثاني عشر، في نموذج التعليم عن بُعد خلال الأسابيع الماضية، وفق محاور عدة منها: مواجهة الطلبة لمشكلات في الوصول إلى نظام التعليم عن بعد الذي توفره المدرسة، ورصد مشكلات الصوت أو الفيديو أثناء حضور الحصص التزامنية، وتمتع الطلبة بالمهارات التقنية اللازمة لإكمال جميع الأنشطة عبر الإنترنت بأنفسهم، وتوافر الموارد والتكنولوجيا بالمنزل لإكمال جميع الأنشطة عبر الإنترنت، ومدى تسهيل المدرسة للتعليم عن بُعد من خلال استخدام تقنيات التعلم المناسبة، ومدى توفير المدرسة للدعم الكافي في حل المشكلات الفنية.

#بلا_حدود