الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021
No Image Info

«التربية» تقيس رضا الطلبة أصحاب الهمم وأولياء أمورهم في التعليم الدامج

طرحت وزارة التربية والتعليم استبياناً على جميع المدارس ورياض الأطفال لقياس طبيعة خدمات التعليم الدامج، المقدمة للطلاب من أصحاب الهمم وأولياء أمورهم على حد سواء.

وأكدت الوزارة، أن الاستبيان يهدف للتعرف على الخدمات التي تقدم لهذه الفئة المهمة في ظل التعليم الدامج من خلال تحديد درجات، والتقييم، والتشخيص، والملاحظات المتعلقة بكفاءة القائمين على العملية التقييم، والتشخيص أثناء تطبيق الاختبارات، ومدى التوضيح من قبل الفريق المختص بالاختبارات التي ستجرى على الطلاب من أصحاب الهمم، والقيام بالتشخيص، وتطبيق الاختبارات على الطالب خلال مدة زمنية معينة، وتقديم إيجاز على وضع الطالب أو الطالبة من أصحاب الهمم.

كما شمل الاستبيان البيئة المدرسية والتقنيات المساعدة، ومدى توافر التسهيلات اللازمة للطلاب للاستفادة من المرافق المدرسية المختلفة، ومدى تدريب الطلاب من أصحاب الهمم على الأجهزة والمعينات المقدمة إليه، وتجربة التعليم الدامج مع ولي الأمر، ومدى مناسبة الخطة الفردية مع قدرات ابنه من أصحاب الهمم، وثقته بمهنية المعلم في مجاله ومدى الرضا عليه من ناحية الأسلوب الناجح على الصعيدين الإنساني والمهني، وأن يملك اختصاصي الخدمات المساندة (النطق واللغة واختصاصي التربية الخاصة والنفسي)، القدرة على تطوير إمكانية الطالب وتحسين دافعيته نحو التعليم.

ويستهدف الاستبيان قياس توظيف المعلم للتقنيات والوسائل المناسبة لدعم عملية الطالب أو الطالبة من أصحاب الهمم بشكل إيجابي، والرضا كذلك عن مشاركة أولياء أمور الطلاب كأعضاء في فرق إعداد الخطط التربوية الفردية، وكذلك مدى توافق الامتحانات مع محتوى وأهداف الخطط التربوية الفردية.

ويشمل الاستبيان كذلك العلاقة التشاركية بين أولياء الأمور والكادر المعني، وتفاعل المعلمين مع الطلاب وتحديد مستوى التفاعل، ومدى محافظة الكادر المدرسي في وجود آلية للتواصل بالوسائل المختلفة، وتنظيم ورش عمل توعوية لأولياء الأمور، ونسبة الرضا عن الخدمات الإرشادية والتوعوية المقدمة لكل من أولياء الأمور والطلبة من أصحاب الهمم.

#بلا_حدود