الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
No Image Info

5 عوامل تدفع الشباب للتهور أثناء قيادة المركبة

كشفت شرطة أبوظبي عن أشكال أو أنماط عدة للقيادة بصورة تعرض الآخرين للخطر على الطرقات بسبب التهور في القيادة، وهي القيادة بسرعات عالية بما لا يتناسب مع الطريق وكثافة المركبات والظروف المحيطة والانحراف المفاجئ أو المناورة بين السيارات، مشيرة إلى أن كثيراً من الحوادث تقع بسبب زيادة السرعة لتخطي الإشارات الضوئية.

وحدد رئيس قسم الحوادث الجسيمة بشرطة أبوظبي المقدم جابر المنصوري 5 عوامل تدفع بعض الشباب للتهور أثناء القيادة وهي تجربة السيارات الحديثة ذات السرعات العالية، المركبات المعدلة والتي يصدر محركها أصواتاً عالية، الاستماع إلى الأغاني بصوت عالٍ، التأثر بالأفلام، وأخيراً والأهم رفقاء السوء الذين يؤثرون على قائد المركبة بطريقة تجعله يفقد تركيزه ويرتكب أفعالاً طائشة على الطريق في لحظات معينة بهدف التسلية لا أكثر.

وعن مبررات التهور، قال إن معظم المتهورين في القيادة، يبررون أنها غلطة ولن تتكرر أو يتعذرون بحجج عارية عن الصحة لتبرئة أفعالهم، إلا أن تعريض حياتهم وحياة الآخرين للخطر أمر لا يستهان فيه، لذا تبذل القوة الشرطية كافة جهودها لتوعية السائقين بكافة الطرق والوسائل بهدف التطويق الاستباقي للحوادث الناجمة عن التهور والقيادة بطريقة خطرة.


وأضاف المنصوري: «التوعية هدفنا قبل المخالفة.. وحماية كل فرد من أذية نفسه ومن حوله بكافة السبل المتاحة.. لذا يرفق في الرسائل النصية المرسلة إلى مخالفي قوانين المرور رابط فيديو يظهر جسامة الحوادث الناجمة عن ارتكاب هذه المخالفات».

الأكثر تهوراً

وذكرت شرطة أبوظبي أن الفئات العمرية الأكثر ارتكاباً للتهور أثناء القيادة تراوح بين الـ20 إلى 40 عاماً، ومن اللافت ارتفاع عدد الإناث اللواتي يقدن المركبات بسرعات عالية وطريقة متهورة على الطرقات الداخلية والرئيسية، مؤكداً أن كافة مستخدمي الطريق تتم مراقبتهم عبر منظمة المدينة الآمنة بكاميرات المراقبة والرادارات المختلفة إلى جانب الدوريات الميدانية والمدنية حفاظاً على سلامة قادة المركبات أنفسهم والآخرين.

تحليل نمط القيادة

ووفقاً للشرطة فإنه يتم عبر المنظومة الذكية تحليل سلوك السائقين بطريقة تصنف أسلوب القيادة، حيث يتم رصد فئة السائقين الخطرين الذين يرتكبون عدداً كبيراً من مخالفات السرعة والقيادة المتهورة كما يتم اتخاذ إجراءات معينة بحيث يحول كل شخص يقود مركبته بسرعات عالية ومنهم من تتجاوز سرعته الـ200 كم في الساعة إلى النيابة العامة مباشرة حتى في حال عدم وقوع حادث مروري.
#بلا_حدود