الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
No Image

قرقاش يبحث ومفوض «الأونروا» التحديات التي تواجه الوكالة ميدانياً وإنسانياً

التقى وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى «الأونروا» فيليب لازاريني، حيث تركّزت المحادثات على التحديات التي تواجه الوكالة ميدانياً وإنسانياً، خاصة في ظل المستجدات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19» على أطر الوكالة وعملها.

كما تناول اللقاء، الذي جرى اليوم الثلاثاء، في ديوان عام وزارة الخارجية والتعاون الدولي في أبوظبي، دعم دولة الإمارات للوكالة التي تترأس الدولة مجلسها الاستشاري منذ شهر يوليو الماضي، وانطلاقاً من التزام دولة الإمارات الراسخ تجاه الشعب الفلسطيني، بما يسهم في تدعيم أنشطة «الأونروا» التعليمية وأنشطة الرعاية الصحية التي تقدّمها للاجئين الفلسطينيين، وفي الحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، محورية دعم الوكالة للاجئين الفلسطينيين، لتوفير أسس عيش كريمة لهم، كما أكد موقف دولة الإمارات العربية المتحدة الراسخ في دعم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية ضمن الإجماع العربي والمرجعيات المتفق عليها.


كما تطرق قرقاش إلى أهمية تحريك عملية السلام والوصول إلى تسوية القضية الفلسطينية على أساس العدالة الدولية، ووجوب إعادة بناء الثقة المتبادلة بين طرفي الصراع، وبذل الجهات المعنية بعملية السلام والأطراف الراعية كل جهد ممكن لخلق الظروف المواتية لإحياء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، وعلى أساس المرجعيات المتفق عليها ضمن حل الدولتين وبما يعزز السلام والاستقرار والازدهار في المنطقة.

يشار إلى أن المساعدات الإماراتية المقدمة إلى وكالة «الأونروا» خلال السنوات من 2013، زادت على 218 مليون دولار أمريكي، إسهاماً من دولة الإمارات في تعزيز الدور الذي تقوم به الوكالة في رعاية اللاجئين الفلسطينيين، وشملت قطاعات التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية.

وتشغل دولة الإمارات حالياً موقع رئيس اللجنة الاستشارية للوكالة، وهي تضع نصب عينيها وضع استراتيجية ترتكز على 4 مجالات، وهي: رقمنة التعليم، وتمكين النساء والفتيات، وتمكين الشباب، واستدامة البيئة.
#بلا_حدود