الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
No Image

«دار البر» تدشن أول مركز متنقل للقلب لعلاج كبار السن في السودان

دشنت جمعية دار البر أول مركز متنقل لعلاج مرضى القلب في المناطق المتضررة جراء الفيضانات في السودان، في بادرة إنسانية تهدف إلى الوصول بالخدمات الصحية إلى الأماكن البعيدة تحت إشراف نخبة من أطباء الإمارات والسودان من المتطوعين في برنامج القيادات التطوعية الشابة وبشراكة مع مؤسسات إماراتية وسودانية.

وأكد المدير التنفيذي لـ«دار البر» محمد سهيل المهيري أن تدشين «مركز الإمارات المتنقل للقلب» يندرج ضمن المهام الإنسانية للمستشفى الإماراتي السوداني التطوعي الميداني الذي قدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية لأكثر من 20 ألف متضرر جراء الفيضانات، في إطار الحملة الإغاثية التي أطلقتها جمعية دار البر بداية سبتمبر الماضي لمواجهة تداعيات السيول وإغاثة المتضررين والضحايا في البلد الشقيق.

وأضاف أن مبادرة مركز القلب المتنقل تعكس السياسة الإنسانية والنهج الخيري الراسخ لدولة الإمارات وحرصها على دعم الأشقاء والمنكوبين في السودان وإغاثتهم والوقوف إلى جانبهم عبر تقديم كل صور الدعم الممكنة في التضامن والتآزر.


من جانبه، أشار رئيس قطاع الزكاة والمشاريع في الجمعية يوسف اليتيم إلى التكفل بتجهيز مركز القلب المتنقل بأحدث الأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية المتطورة ومختبر حديث وتزويده بالأدوية التي تصرف مجاناً للمرضى المصابين بأمراض القلب والأمراض المزمنة، ولا سيما كبار السن وذلك من قبل الفرق الطبية التطوعية.

وأضاف أن المركز يقدم خدمات تشخيصية وعلاجية ووقائية تطوعية لآلاف من مرضى القلب من كبار السن المتضررين من الفيضانات وغيرهم من سكان القرى والمدن السودانية.

#بلا_حدود