الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
الثلاثاء - 24 نوفمبر 2020
No Image

«ألِف للتعليم» تنظم ثاني لقاءاتها التعريفية للقيادات المدرسية

نظمت شركة ألِف للتعليم لقاء تعريفياً، ضمن سلسلة اللقاءات التي تنظمها مع القيادات المدرسية، بمشاركة 110 قيادات من مديري المدارس ونوابهم الذين يمثلون 60 مدرسة، إضافة إلى العديد من مديري النطاق.

وتأتي هذه اللقاءات ضمن خطة الشركة لتدريب 4000 معلم و600 من قادة المدارس على كيفية تفعيل المنصة بالصورة التي تضمن الاستفادة القصوى من خصائصها التعليمية القادرة على إحداث فرق في المشهد التعليمي الرقمي.

وافتتحت اللقاء مستشارة مجلس إدارة ألِف للتعليم عائشة اليماحي، بحضور مديرة إدارة التدريب والتنمية المهنية في وزارة التربية والتعليم خولة الحوسني، إذ جرى إطلاع الشخصيات الأكاديمية والتعليمية والإدارية التي حضرت اللقاء على المزايا التي توفرها منصة ألِف للتعليم، وتوظيفها للأساليب المبتكرة لفهم الدروس الصعبة عن طريق تقسيم المحتوى واستخدام تقنيات تعلم فعالة مثل مقاطع الفيديو والأنشطة والألعاب التفاعلية.


وقالت اليماحي «تعتبر البيانات الفورية من أهم الأدوات التي تتيحها المنصة للمعلمين والإداريين للوقوف بدقة على مدى تحصيل الطلاب العلمي، مانحة إياهم أفضلية استخدام البيانات لعلاج قصور الطلبة في مواد أو مواضيع معينة ومساعدة كل طالب فيهم على حدة ووفقاً لاحتياجاته».

وأكدت أهمية أن تكون هذه البيانات ضمن الوقت الفعلي، بمعنى أن تأتي هذه البيانات آنية بحيث توفر للمدرسين معلومات كاملة ودقيقة عن التقدم الحاصل لدى كل طالب وفصل في المدرسة.

ولفتت إلى أن التقارير الأسبوعية جزء لا يتجزأ من الخدمات التي تقدمها منصة ألِف، إذ تعتبر الشركة أن التواصل بين المدارس وأولياء الأمور أمر في غاية الأهمية، إذ سترسل الشركة تقارير أسبوعية للأهل تتضمن مستوى أداء أبنائهم والتطورات التي تطرأ على تحصيلهم الأكاديمي أولاً بأول.

وتطرقت اليماحي أمام القيادات المدرسية بالشرح إلى المجموعة المتكاملة من الخدمات المتخصصة التي توفرها الشركة والمنصة لدعم المدارس في رحلة التحول الرقمي.
#بلا_حدود