الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
د.عمر شعلال
د.عمر شعلال

أستاذ في جامعة أبوظبي يحصل على براءة الاختراع الأمريكية

حصل الأستاذ المشارك في الهندسة الكيميائية بكلية الهندسة في جامعة أبوظبي، الدكتور عمر شعلال، على براءة الاختراع من الولايات المتحدة الأمريكية تحمل رقم 10711178، عن اكتشافه المتميز الذي يستخدم نوعين من المستخلصات النباتية لزيادة معدلات استخراج النفط لنسبة تصل إلى 96% من الكميات التي يصعب استخراجها.

وبينما تبلغ كميات المياه المستخرجة نحو 50% من كمية النفط للاستخراج الأولي، فإن 0.5 من المستخلصات النباتية تساعد في استخلاص 77% من عملية الاستخراج الثانوي. وتم استخلاص المواد التي تمت إضافتها من نباتين متوفرين في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أثبتت هذه المستخلصات الطبيعية فعاليتها في التكوينات التي تحتوي على مياه تراوح ملوحتها من 70.000 إلى 180.000 جزء في المليون، مع درجة حرارة تصل إلى 100 درجة مئوية.

ويعتبر الاختراع «غمر المياه الخضراء الثانوية وما بعد الثانوية لخزانات النفط المتشققة ومختلفة الخواص عند الملوحة العالية ودرجة الحرارة العالية»، عملية صديقة للبيئة، ولا ينتج عنها أي مواد سامة، كما أنها آمنة وسهلة الاستخدام.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور شعلال: «أعتز بحصولي على براءة اختراع من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث يُعد اختراعي طفرة هامة في مجال تحسين عمليات استخراج النفط، وسيساهم في الحفاظ على البيئة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويسعدني بهذه المناسبة أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى جامعة أبوظبي على دعمها المتواصل لإتمام هذا المشروع باستخدام البحث التطبيقي، والاستفادة من المرافق الأكاديمية والمختبرات المتميزة المتوفرة فيها.»

من جهته، ذكر عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، الدكتور حمدي الشيباني: «فخورون جداً بإنجازات الدكتور شعلال، التي تعكس ثقافة الابتكار والبحث العلمي الراسخة في جامعة أبوظبي، والتي تحرص على إثرائها دوماً، ونحن نؤمن بأن هذا الإنجاز سيسهم في إحداث نقلة نوعية في قطاع النفط، ويترك أثراً إيجابياً على البيئة في الإمارات. وفي كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، نحرص دوماً على أن نكون رواداً في تطوير الأفكار الهندسية والتقنية الإبداعية، وكذلك تطوير البحث العلمي، في الوقت الذي نواصل فيه الإسهام في بناء مجتمع قوي ومتماسك للطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والخريجين، وكذلك الشركاء في القطاع الأكاديمي وغيره من القطاعات».

وحصل الدكتور شعلال أيضاً على «جائزة العالم» المرموقة من الرابطة الدولية للمواد المتقدمة، المؤسسة العلمية الدولية غير الربحية الرائدة لدعم علوم المواد المتقدمة والهندسة والتكنولوجيا، حيث قدم الدكتور شعلال محاضرة بعنون «العملية الخضراء: إزالة المعادن الثقيلة من الرمال الملوثة»، وذلك ضمن سلسلة محاضرات المواد المتقدمة للعام 2020.

ويعتبر الدكتور عمر شعلال خبيراً عالمياً معروفاً في تقنيات الفصل الكيميائي، وهو مخترع عملية EnPro (التي تم تطويرها خلال عمله في شركة نرويجية)، والتي تتعامل مع عزل ثاني أكسيد الكربون وتقليل الاحتباس الحراري. وقام شعلال بالعديد من المشروعات البحثية الناجحة المتعلقة بتنظيف ثاني أكسيد الكربون في الغاز الطبيعي، حيث تم تقديم طلبين للحصول على براءة اختراع لاستخدام هذه التقنية. كما ألَّف شعلال 78 منشوراً وحصل على براءاتيّ اختراع أوروبية و200 عرض تقديمي.

ويعمل شعلال مستشاراً في «تريتون كيميكال انترناشيونال»، الشركة التي تنتج التريتونايت، ومقرها النرويج. ويعد التريتونايت من المضافات الخرسانية الأكثر تقدماً في العالم التي تعتمد على تقنية النانو، لتطوير مادة جديدة تستخدم رمل الكثبان المتوفر بكثرة وبكلفة أقل في البناء.

#بلا_حدود