الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
الأربعاء - 02 ديسمبر 2020
No Image

إطلاق مركبتي مسح رقمي للتفتيش على المواقف ورصد التجاوزات في الشارقة

أطلقت بلدية مدينة الشارقة، اليوم الأحد، مركبتي مسح رقمي للتفتيش على المواقف العامة ورصد التجاوزات، في خطوة تعتبر الأولى من نوعها وتشكل طفرة نوعية في تقديم الخدمات.

وتمتاز المركبة بقراءة لوحات المركبات ورصد التجاوزات بالدقة اللازمة، بعد أن تم تجهيزها بجميع التقنيات الرقمية التي ترتبط بأنظمة متطورة، كما تختصر الوقت والجهد على المفتشين.

وأكد مدير عام بلدية مدينة الشارقة ثابت الطريفي، خلال حضوره تدشين المركبتين مع عدد من المسؤولين بالبلدية، أن مركبات المسح الرقمي تعكس توجهات بلدية مدينة الشارقة في التحول الرقمي واستخدام أفضل الوسائل في التفتيش على المواقف العامة بصورة دقيقة وتوظيف التقنيات الحديثة.


وأشار إلى أن البلدية طورت هذه المركبات من ضمن ابتكاراتها ونفذت مراحل تجريبية عديدة لها في وقت سابق، مبيناً أنها تستطيع، من خلال الكاميرات التي تعتليها، قراءة لوحات المركبات المستخدمة للمواقف العامة بتقنية خاصة، ترصد التجاوزات الموجودة وتقدم البيانات والإحصاءات عن نسبة إشغال المواقف وأوقاتها ونسب استخدام وسائل الدفع المختلفة.

من جانبه، أوضح مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين خالد بن فلاح السويدي أن تدشين هذه المركبات يأتي تزامناً مع تدشين أكثر من 400 جهاز لسداد الرسوم بتقنية اللمس والتي تتوافق مع التقنيات الرقمية المتطورة التي تعمل بها مركبات المسح الرقمي لتعزيز جهود الكوادر البشرية لديها في رصد تجاوزات المواقف، إذ يمكن للكاميرات الذكية في مركبات المسح الرقمي التعرف إلى أرقام السيارات التي تدخل عبر شاشات اللمس في الأجهزة.

ولفت إلى أن هناك مركبات أخرى سيتم تدشينها تزامناً مع الانتهاء من تركيب أجهزة سداد الرسوم التي تعمل بتقنية اللمس والبالغ عددها 1070 جهازاً في مناطق مدينة الشارقة كافة، والتي سيتم تركيبها كاملةً خلال الربع الأول من العام المقبل.

وقال مدير إدارة المواقف العامة في البلدية علي أحمد أبوغازيين إن هذه المركبات تم إطلاقها في المناطق التي تمت تغطيتها بأجهزة سداد رسوم بتقنية اللمس، إذ تتوافق آلية عملها مع هذه الأجهزة لقراءة لوحات المركبات، حيث يمكنها مسح نحو 3000 مركبة في الساعة الواحدة.

ونوّه أبوغازيين إلى أن هذه المركبات تعطي فترة سماح للجمهور للوقوف في المواقف العامة لمدة 10 دقائق دون سداد الرسوم كما هو معمول به سابقاً، وتستطيع قراءة اللوحات ومعرفة إن كانت المركبة تجاوزت هذه المدة دون سداد الرسوم أم لا من خلال معالج يخزن الصورة ويعمل على تحديثها وإرسال التحديث لمكتب المتابعة في إدارة المواقف ثم إرسال تنبيه للمفتش وتزويده بموقع المركبة بالتحديد وصورة لها ليتم اتخاذ الإجراء اللازم.
#بلا_حدود