الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
No Image

ورشة افتراضية عن دمج الصحة النفسية في مراكز «الرعاية الأولية»

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، ورشة تفاعلية افتراضية تحت عنوان «برنامج الخطوات الخمس»، لمقابلة المريض النفسي في مراكز الرعاية الصحية الأولية، بمشاركة 116 من أطباء الأسرة والأطباء العامين، وذلك في إطار مبادرات البرنامج الوطني للصحة النفسية، لدمج الصحة النفسية في مراكز الرعاية الصحية الأولية، من خلال رفع كفاءة الفريق العلاجي وتقديم مفهوم جديد، في تقييم وتشخيص وعلاج القلق والاكتئاب بخمس خطوات.

وأكدت مديرة إدارة الرعاية التخصصية الدكتورة منى الكواري، في افتتاح الورشة الافتراضية، أن الوزارة حريصة على إطلاق مبادرات للارتقاء بخدمات الصحة النفسية، بما يتماشى مع السياسة الوطنية الموحدة للصحة النفسية التي جاءت لضمان حقوق الأفراد، ممن يعانون الأمراض النفسية من خلال تطبيق أعلى المعايير والأنظمة العالمية.

وأوضحت أن برنامج دمج خدمات الصحة النفسية بمراكز الرعاية الصحية الأولية يتضمن: تقديم خدمات الصحة النفسية المجتمعية، للتقليل من مخاطر الانتكاس والتمكين الاجتماعي والنفسي والمهني للمريض النفسي، بهدف التقليل من مضاعفات أكثر الأمراض النفسية انتشاراً، مثل: الاكتئاب والقلق، من خلال تبني أنماط الحياة الصحية، وتوفير التشخيص المبكر والعلاج المناسب لهذه الأمراض، وتقديم خدمات الأمراض النفسية، وتعزيز الوعي في المجتمع عن اضطرابات الصحة النفسية، بالإضافة إلى تحسين مهارات المختصين النفسيين بمراكز الرعاية الصحية الأولية في التعامل والكشف عن الأمراض النفسية.


يذكر أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع أطلقت، سابقاً، برنامجاً لدمج خدمات الصحة النفسية في عدد من مراكز الرعاية الصحية الأولية، من خلال تنفيذ سلسلة برامج تدريبية شارك فيها 155 من الكوادر الطبية المتخصصة في الصحة النفسية، وأطباء الأسرة والأطباء العموميين، حيث تم، بناءً على ذلك، دمج أكثر من 37 مركزاً صحياً في برنامج الصحة النفسية منذ عام 2015 إلى الآن، كما نظمت الوزارة سلسلة برامج تدريبية وصلت إلى أكثر من 26 برنامجاً تدريبياً للكوادر الطبية والفنية.

#بلا_حدود