الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021
No Image Info

«شؤون المجلس الوطني» تنظم ورشة عصف ذهني مع لجان الإمارات

نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، ورشة عصف ذهني «عن بُعد» مع لجان الإمارات، لمناقشة الآليات والخروج بالتوصيات والأفكار المبتكرة، التي تسهم في تنظيم استحقاقات انتخابية مقبلة وفق أرقى المعايير العالمية، وبما يسهم في الارتقاء بالعمل البرلماني، ويواكب مسيرة الإنجازات والنجاحات التي تحققها دولة الإمارات بجميع المجالات، وعلى مختلف المستويات الإقليمية والعالمية.

وتم خلال ورشة العصف الذهني عرض تقرير انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، وطرح مجموعة من المحاور الرئيسية تتعلق بمراحل العملية الانتخابية، وهي: مرحلة إعداد الهيئات الانتخابية، ومرحلة تجهيز لجان الإمارات، ومرحلة تسجيل المرشحين، ومرحلة الحملات الدعائية للمرشح، ومرحلة أيام الانتخابات، ومرحلة تلقي الطعون، بالإضافة إلى مناقشة الآليات التي تسهم في تعزيز دور لجنة الإمارة في تشجيع الناخبين على التصويت، وتعزيز نسب المشاركة في العملية الانتخابية.

وقال وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي طارق هلال لوتاه، إن ورشة العصف الذهني مع لجان الإمارات تأتي من حرص وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، وبصفتها الأمانة العامة للجنة الوطنية للانتخابات، للالتقاء والتواصل مع الشركاء الاستراتيجيين لانتخابات المجلس الوطني 2019، للتعرف إلى الجوانب الإيجابية والسلبية المتعلقة بسير العملية الانتخابية، وللوصول إلى الأفكار المبتكرة التي تسهم في تنفيذ الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، بمعايير عالمية تتعزز معها التجربة البرلمانية الرائدة عالمياً، لتضيف إنجازاً جديدة للإنجازات التي تحققها دولة الإمارات كل يوم في جميع المجالات، على المستويات الإقليمية والعالمية.

وبيّن أن لجان الإمارات كانت وستبقى أحد الركائز الرئيسية التي تمكن من ضمان التنفيذ الأمثل لجميع الإجراءات الخاصة لأي استحقاق انتخابي، مضيفاً: «دور لجان الإمارات محوري ومهم، لأنها حلقة التواصل بين اللجنة الوطنية للانتخابات وبين المواطنين في جميع إمارات الدولة، ولا بد من التأكيد أن مواصلة مسيرة النجاحات لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي المقبلة هي مسؤولية مشتركة، وتتطلب تضافر الجهود والعمل المشترك للارتقاء بالعمل البرلماني في دولة الإمارات، ومواكبة تطلعات القيادة الرشيدة التي تنظر دائماً إلى المراكز الأولى».

وأكد لوتاه أن الهدف الرئيسي من الورشة هو الخروج بالأفكار المبتكرة للارتقاء بالأداء، والتي ستكون محور وركيزة عمل للفترة المقبلة، وأحد المحفزات الرئيسية لتنفيذ عمليات انتخابية تواكب توجهات دولة الإمارات في تحقيق الريادة عالمياً في جميع المجالات.

وشهدت الجلسة مداخلات مهمة ومثمرة من قبل رؤساء وأعضاء لجان الإمارات، والحرص على المشاركة الفاعلة في عمليات التطوير والارتقاء بهذه التجربة الوطنية الرائدة، حيث تركزت النقاشات حول الأعمال التي تقوم بها اللجان خلال فترة الانتخابات.

وتم خلال الورشة كذلك، التأكيد على حرص وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي على الاستقبال الدائم لجميع الأفكار والآراء والمقترحات المبتكرة، والتي سوف تكون الأساس والركيزة لتطوير الأداء خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
#بلا_حدود