السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

بدء الدراسة العملية في مختبرات جامعة أبوظبي بـ«العين»

بدأت جامعة أبوظبي في استقبال طلبة كليات الهندسة، مطلع الأسبوع الجاري، ضمن حرمها الجامعي الجديد في مدينة العين، والذي يقع بمنطقة عشارج، لحضور الجلسات العملية داخل المعامل والمختبرات العلمية، مع تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع تفشي عدوى «كوفيد-19» بين الطلبة، حفاظاً على صحتهم وسلامتهم، ولضمان سلاسة العملية التعليمية.

وأوضحت الجامعة أنه تم تقسيم الطلبة الذين يستوجب حضورهم لاستكمال الجانب العملي ضمن المختبرات الجامعية على مجموعات، تفادياً للازدحام وضماناً للتباعد الجسدي بين الأفراد، موضحة أن كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، تعد من أكبر كليات الهندسة الخاصة في الدولة، وتضم أكثر من 2591 طالباً وطالبة.

وطبقت الجامعة مجموعة من الحلول المبتكرة لتمكين الطلبة المسجلين في كليات الهندسة من حضور الجلسات عن بُعد، من الذين يصعب حضورهم شخصياً إلى المختبرات بسبب وجودهم خارج الدولة، وعدم قدرتهم على العودة أو إقامتهم في إمارات أخرى أو لأعذار صحية.


وأكدت استيفاءها كافة الشروط اللازمة لحضور الطلبة بشكل آمن إلى المختبرات الجامعية، من ضمنها تحديد عدد معين لكل جلسة، وإعادة تنظيم القاعات بطريقة تضمن التباعد بين المقاعد والأجهزة، ووجود علامات إرشادية للطلبة.


ووفرت الجامعة منصات في أماكن متفرقة داخل الجامعة، توفر فيها كمامات إضافية ووسائل تعقيم مجاناً للطلبة، لضمان التزامهم بكافة الاشتراطات، مع التشديد على ضرورة الالتزام بارتداء الكمامات داخل المبنى، إلى جانب توفير كاميرات حرارية موزعة، وإلزام الطالب بإظهار نتيجة اختبار سلبية لفيروس كورونا المستجد، وتطبيق الحصن على هاتفه المحمول، قبيل الدخول للجامعة.

يذكر أن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس مجلس أمناء جامعة أبوظبي، وجّه في أغسطس الماضي، بإطلاق اسم سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، على المبنى الجديد لحرم جامعة أبوظبي بمدينة العين، وذلك بمناسبة مرور 50 عاماً على تعيين سموه ممثلاً للحاكم في منطقة العين.

وتبلغ مساحة بناء الحرم الجامعي الجديد في العين 28 ألف متر مربع للمرحلة الأولى، وبمساحة إجمالية تبلغ 54 ألف متر مربع، أي ما يعادل مساحة قرابة 8 ملاعب كرة قدم، ويضم المبنى أكثر من 70 قاعة دراسية ومختبراً تعتمد وسائل تعليمية حديثة.