الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021
No Image Info

4000­ عَلَم تشكل صورة محمد بن راشد وحمدان بن محمد في «حديقة الأعلام»

تلبيةً لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للاحتفال بـ«يوم العَلَم» في الثالث من نوفمبر ضمن التقليد السنوي، الذي أقره سموّه، تقديراً لعَلَم الإمارات وما يرمز له من معانٍ وقيم وطنية، افتتح «براند دبي»، الذراع الإبداعي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، بالتعاون مع «بلدية دبي»، النسخة السابعة من فعالية «حديقة الأعلام»، والتي ينظّمها في شاطئ «كايت بيتش» في منطقة جميرا.

وتشمل «حديقة الأعلام»، لهذا العام 4000 عَلَم تشكِّل مُجتمعة صورة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، تقديراً لسموّهما، وتعبيراً عما يحمله شعب الإمارات وأهل دبي من حب وتقدير لشخصيهما الكريمَين، ولما يقدمانه للوطن من عطاء لا ينقطع، وتأكيداً على مكانتهما كقدوة في العمل على رفعة الوطن وضمان رفاه أهله وسعادتهم.

وفي هذه المناسبة، أعربت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي منى غانم المرّي، عن بالغ اعتزازها بالمكانة التي تحتلها «حديقة الأعلام» لدى المجتمع المحلي، إذ تحولت هذه الفعالية على مدار السنوات الست الماضية إلى مَعلمٍ مهمٍ من معالم الاحتفال، بمناسبة وطنية غالية على كل إماراتي وإماراتية وهي «يوم العَلَم»، موجهة الشكر لبلدية دبي لتعاونها الدائم وتوفيرها المساحة اللازمة لإقامة الفعالية في المنطقة التي تحتضنها كل عام في شاطئ «كايت بيتش».

وقالت: «حريصون أن يكون للمكتب الإعلامي لحكومة دبي من خلال ذراعه الإبداعية «براند دبي» دور ملموس في الاحتفال بـعَلَم دولتنا، هذه الراية التي يتنافس أبناء الإمارات في جعلها على الدوام عالية خفاقة بإنجازات تؤكد جدارة الإمارات بموقع الريادة، إذ باتت هذه الفعالية من المعالم السنوية التي تتمتع بها منطقة جميرا المرتبطة بتراث الإمارة وتاريخها، وكذلك بحاضرها وتطورها كمدينة عصرية ذات طابع عالمي».

وأضافت المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي: «تتركز رسالة براند دبي على إبراز الجانب المبدع في قصة نجاح دبي، ودولة الإمارات عموماً، وحديقة الأعلام كانت إحدى الأفكار التي استلهمناها من ارتباط دبي بالجمال والإبداع، فكان التعبير عن هذه المناسبة الوطنية المهمة في سياق مبتكر، يتجدد كل عام باستخدام الأعلام في تشكيل صور رموز وطنية رفيعة المقام، كانت وراء رِفعَة هذا العَلَم وسبباً فيما وصلت إليه دولتنا من تقدُّم واستقرار ورخاء وازدهار».

قيمة وطنية

وأوضحت مدير «براند دبي» نهال بدري، أن حديقة الأعلام أصبحت إحدى أبرز الفعاليات والمشاريع السنوية التي ينفّذها براند دبي، والتي تستقطب الجمهور، سواء من المواطنين أو الزوار، وكذلك السائحون ومن مختلف الأعمار على مدار العام، لما ترمز له من قيمة وطنية كبيرة، بالإضافة إلى قيمتها الإبداعية لما تتفرد به من دقة التنفيذ.

وأضافت أن إقبال الجمهور على الحديقة من كل أنحاء الدولة عزز موقعها بين المعالم التي يحرص المواطنون والمقيمون والسياح على زيارتها، ولا سيما خلال المناسبات الوطنية في هذا الوقت من كل عام، كما زاد موقع الحديقة المتميز في إحدى أهم مناطق الجذب السياحي في دبي، من حرص الجمهور على الاستمتاع بالمكان والتقاط الصور في هذا المعلم الذي يعبر عن فخر كل إماراتي برمز دولته.

دعوة مفتوحة

وقالت مديرة قسم المشاريع الإبداعية في براند دبي شيماء السويدي، إن تصميم الحديقة يتم تطويره في كل عام، ليتناسب مع فكرة المشروع، وهدفه الرامي إلى إبراز قيمة يوم العَلَم من خلال الاحتفاء بالرموز الوطنية في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الحديقة باتت من الأماكن المعروفة على مستوى الدولة، نظراً للحرص على الاحتفال بالمناسبات الوطنية بين هذا العدد الكبير من الأعلام.

ووجّهت السويدي دعوة مفتوحة للجمهور لزيارة «حديقة الأعلام» في شاطئ «كايت بيتش» في منطقة جميرا، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية وفي مقدمتها التباعد الجسدي وارتداء الكمامات، وأشارت إلى أن الحديقة تم تصميمها بشكل يسمح للزوار التقاط الصور التذكارية والفيديوهات بسهولة، وذلك من خلال منصات مرتفعة تتيح المجال لالتقاط أفضل الصور مع خلفية حديقة الأعلام.

#بلا_حدود