الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
القيادة العامة لشرطة دبي. (تصوير: عماد علاءالدين)

القيادة العامة لشرطة دبي. (تصوير: عماد علاءالدين)

شرطة دبي تطلق النسخة الثالثة من مسابقة «التقاط العلم»

أطلقت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، النسخة الثالثة من مسابقة التقاط العلم (Capture The Flag)، الهادفة إلى رفع وتعزيز وصقل مهارات وخبرات الشباب في مجال الأمن الإلكتروني، من خلال تشجيعهم وتحفيز الحس الأمني والعلمي لدى طلبة المدارس والجامعات، وإشراك المحترفين بمجال تقنية المعلومات والهواة في مجالات العلوم والتكنولوجيا، وتسليط الضوء على مهارات وقدرات المشاركين في التصدي للهجمات والجرائم الإلكترونية، من خلال استخدام أحدث التكنولوجيا، لتتيح الفرصة لهم لخوض التحديات ضمن أجواء من المنافسة.

وكشفت اللجنة التنظيمية للمسابقة في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، أن موعد بدء التسجيل في المسابقة في نسختها الثالثة سيكون غداً الأحد، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني https://dp.ctf.ae، مؤكدةً أن المسابقة ستبدأ في «يومي الجمعة والسبت 20 و21 نوفمبر 2020»، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين في نهاية شهر نوفمبر الجاري.

وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي العميد جمال سالم الجلاف، إن مسابقة «التقاط العلم» تحظى باهتمام ومتابعة من القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري، الذي يؤكد ويوجه بشكل دائم ومستمر بالاهتمام بمثل هذه الأنشطة والمسابقات، التي من شأنها أن تجذب الشباب وجيل المستقبل لمجالات هامة في الحياة، مثل العلوم والتكنولوجيا والابتكار وتقنية المعلومات وغيرها من التخصصات التي ترسم ملامح المستقبل، وتواكب التطورات والتسارع العالمي بمجال العلوم والمعرفة الإلكترونية، والذكاء الاصطناعي.

وأضاف الجلاف أن هذه المسابقة تُجسّد الهدف الثاني من «استراتيجية دبي للأمن الإلكتروني»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والرامية إلى تشجيع الابتكار في مجال الأمن الإلكتروني والمعلوماتي، وضمان بناء فضاء إلكتروني آمن في دبي.

من جانبه، أشار نائب مدير إدارة المباحث الإلكترونية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث بشرطة دبي النقيب عبدالله الشحي، إلى أن القضايا والمواضيع المتعلقة بالأمن الإلكتروني لها اهتمام عالمي كبير، كون مجال تنقية المعلومات يشهد بشكل مستمر وسريع تطوراً هائلاً وسباقاً معرفياً يسابق الزمن، وأولوية كبيرة لدى كبرى الشركات العالمية والمؤسسات والدول، ما يعني زيادة المخاطر الإلكترونية، والتي تتطلب جيلاً متسلحاً بالعلوم ومواكباً لهذه التحديات، ومن هذا المنطلق تسعى شرطة دبي من خلال هذه الأنشطة والمسابقات إلى تشجيع ومكافأة خبراء الأمن الإلكتروني الحاليين والمستقبليين، فضلاً عن توفير فرصة لتعلّم المهارات الجديدة التي سوف تجعلهم أكثر كفاءة وقدرة على المنافسة بهذا المجال.

وأكد أن نجاح النسخة الأولى والثانية من المسابقة، يعكس مدى أهميتها، منوهاً إلى أن الجميع اليوم يتصل بالفضاء الإلكتروني، وهناك مخاطر سواء على مستوى الأشخاص أو المجتمع أو المؤسسات، فتأتي المسابقة كنوع من التوعية المجتمعية لأهمية حماية الفضاء الإلكتروني، من خلال فهم التحديات التي يواجهها المجال التقني حول العالم، والجهود العلمية التي تبذل في سبيل حماية هذه القطاع.

وأوضح الشحي أن كافة طلبات المشاركة لدخول المسابقة في النسخة الأولى بلغ 30 متسابقاً، وتصاعد العدد في النسخة الثانية ليصل إلى 50 متسابقاً، وسوف تتيح المسابقة بنسختها الثالثة لجميع المتقدمين بطلبات المسابقة بالدخول في المنافسة.

#بلا_حدود