الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

الفريق المري يطّلع على مشروع «المحاكاة التدريبي الافتراضي» بشرطة دبي

اطّلع القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري على مشروع «المحاكاة التدريبي الافتراضي» الذي يعد من مشروعات تطبيقات الواقع الافتراضي في تدريب وتأهيل خبراء القيادة العامة لشرطة دبي، ضمن برنامج «مسرّعات الخبراء» الذي ينفذه مجلس علماء شرطة دبي، بالتعاون مع الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، والإدارة العامة للتدريب.

ويهدف المشروع إلى تدريب وتأهيل خبراء شرطة دبي للتعامل مع مسرح الجريمة والتخصصات والعمليات الشرطية كافة.

جاء ذلك بحضور مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، ومدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، ونائب مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة للشؤون الإدارية بالوكالة العميد خبير خالد السميطي، ومدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة للشؤون الفنية الدكتورة فريدة الشمالي، وعدد من الضباط.

ويندرج مشروع «المحاكاة التدريبي الافتراضي» في إطار جهود القيادة العامة لشرطة دبي المتواصلة لبناء كفاءاتها وكوادرها وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي من خلال توفير خدمات تدريبية بمواصفات عالمية لتعزيز العمل الأمني، وبناء نظم تعلُّم ذكية تواكب التطورات والتغيرات المستقبلية.

وأكد الفريق المري حرص القيادة العامة لشرطة دبي على استشراف المستقبل والاستفادة من برامج الذكاء الاصطناعي في مكافحة الجريمة والحد منها، بما يسهم في تحقيق استراتيجيتها في جعل دبي مدينة آمنة وسعيدة.

وأوضح أن شرطة دبي تحرص على تسخير التكنولوجيا والتطورات التقنية الحديثة في مختلف المجالات ومن ضمنها رفع كفاءة الموظفين وتطوير كوادرها وتحقيق أهدافها، وهو ما انعكس على التطور الملموس في الأداء على مدى سنوات طوال من العمل المتواصل والدؤوب، وجعل من شرطة دبي نموذجاً يحتذى في العمل الشرطي الاحترافي.

من جانبه، أكد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، حرص قطاع شؤون البحث الجنائي خاصة الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة على استخدام أحدث التقنيات الذكية وبرامج الذكاء الاصطناعي لمواكبة التطور والتسلح بأدوات المستقبل وفتح آفاق جديدة في مجال العمل الأمني، بما يساهم في تعزيز الأمن والأمان، وإسعاد المجتمع، وهذا ما يميز القيادة العامة لشرطة دبي ويجعلها في طليعة الركب العالمي.

بدوره، شكر اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري، القائد العام لشرطة دبي لدعمه عملية تأهيل موظفي القيادة العامة، ولا سيما الكوادر الفنية منها لمواكبة تطورات تقنيات الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، خصوصاً في مجال الأدلة الجنائية.

واستمع الفريق المري والحضور إلى شرح تفصيلي من مدير إدارة التدريب والتطوير في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة الرائد الدكتور راشد الغافري، حول مشروع «المحاكاة التدريبي الافتراضي» الذي يتمحور حول 4 ركائز أساسية هي التدريب، والتقييم وإعادة بناء مسرح الجريمة، والمحاكاة الواقعية للقضايا والحوادث بجميع أنواعها.
#بلا_حدود