الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
No Image Info

«بيئة أبوظبي» تعلن الفائزين في مبادرة «ارتقاء»

أعلنت هيئة البيئة بأبوظبي عن الفائزين بمبادرة «ارتقاء» التي أطلقتها العام الماضي، بهدف تحسين الأداء وتحفيز الإبداع والابتكار وتطبيق أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال إدارة المشاريع، ما ينعكس إيجاباً على أداء الهيئة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية ورؤية حكومة أبوظبي.

جاء ذلك خلال فعالية نظمتها الهيئة في إطار احتفالها باليوم العالمي لإدارة المشاريع، الذي يصادف الخميس الأول من شهر نوفمبر من كل عام.

وتم الإعلان عن فوز 3 من أفضل مديري المشاريع بالهيئة من بين 5 مشاريع تأهلت لهذا العام، وفاز بالمركز الأول مستشار الموارد المائية بقطاع الجودة البيئية الدكتور محمد داود، عن مشروع «إعداد الخطة المتكاملة لإدارة موارد المياه في إمارة أبوظبي»، والثاني عالِم المياه الجوفية بقطاع الجودة البيئية منصور التميمي، عن مشروع «حاسبة المحاصيل ودراسة استخدام المياه في مزارع النخيل»، بينما فاز بالمركز الثالث رئيس وحدة برامج الصون خارج الموائل الطبيعية، بقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري جوستين تشوفن، عن مشروع «إعادة توطين المها الإفريقي (أبوحراب) في موائله الطبيعية في جمهورية تشاد».


وتم خلال الفعالية الاطلاع على مشروع الحديريات من مدن العقارية، وعرض قدمه معهد إدارة المشاريع بجانب تسليط الضوء على المزيد من المشاريع المبتكرة التي تنفذها الهيئة، وتحرص من خلالها على تطبيق أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال إدارة المشاريع.

وقال نائب الأمين العام بالهيئة الدكتور جابر الجابري، في كلمته خلال افتتاح الفعالية: «منذ إنشائها لعبت هيئة البيئة دوراً متميزاً في تنفيذ رؤية حكومة أبوظبي في مجال التنمية المستدامة وفق رؤية حكومة أبوظبي 2030، والتي ركزت على تحقيق التوازن بين التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحماية البيئة، حيث نفذت خلال السنوات الماضية العديد من البرامج والمشاريع وحققت الريادة في العديد من المجالات البيئية».

وأكد أن «المشاريع الاستراتيجية والتشغيلية تعتبر اللبنة الأساسية في تحقيق أهداف الهيئة الاستراتيجية، الأمر الذي يلقي بمسؤولية كبيرة على مديري المشاريع في إيجاد حلول مبتكرة، للمحافظة على سير عمل مشاريعهم رغم التحديات التي تواجههم، فنحن في دولة لا تعرف المستحيل، وتسعى إلى تحقيق النتائج المخطط لها مسبقاً».

وأشار الجابري إلى أن قسم إدارة البرامج والمشاريع بالهيئة يعمل مع كافة القطاعات يداً بيد على مشاريع الهيئة الاستراتيجية، لضمان تطبيق أفضل الممارسات في إداراتها، وفي إطار حرصها على الاطلاع على المفاهيم الحديثة وتطبيقات إدارة المشاريع، أطلقت الهيئة مبادرة «ارتقاء» لإدارة المشاريع لرفع أداء المشاريع وكفاءة مديري المشاريع وخلق بيئة تنافسية وتحفيزية، تضمن اتباع نهج بنّاء في تطوير ووضع الخطط الفعالة لتنفيذ المشاريع.

وترشح هذا العام خمسة مشاريع ضمت مشروع «القمة العالمية للمحيطات»، التي جمعت بين القادة السياسيين وصناع القرار ورؤساء الشركات العالمية والعلماء الرائدين والمنظمات غير الحكومية والأطراف المتعددة، لمناقشة المواضيع الخاصة باستدامة المحيطات والاقتصاد، وكيفية تحويل تعهدات الدول إلى واقع، وتعتبر القمة من المؤتمرات الأكثر أهمية حول الاقتصاد واستدامة المحيطات.

كما ترشح مشروع «الموقع الإلكتروني الجديد لهيئة البيئة بأبوظبي»، الذي نجح في توفير موقع شامل غني بالمعلومات الموجهة لمختلف فئات المجتمع، ويتضمن معلومات عن الهيئة وأهم مبادراتها، بالإضافة إلى معلومات عن بيئة أبوظبي والتنوع البيولوجي الذي تؤويه والأماكن التي تجب زيارتها.

وتأهل مشروع «إعادة توطين المها الإفريقي (أبوحراب) في موائله الطبيعية في جمهورية تشاد»، الذي يعد من أكثر برامج إعادة توطين الثدييات الكبيرة طموحاً في العالم، وخطوة كبيرة في مجال المحافظة على الأنواع، كما تأهل مشروع «إعداد الخطة المتكاملة لإدارة موارد المياه في إمارة أبوظبي»، الذي يهدف إلى تقييم المواد المائية والطلب عليها في إمارة أبوظبي، ومشروع إعداد خطة للإدارة المتكاملة والتنمية المستدامة، من خلال تحديد حصص المياه اللازمة للقطاعات المختلفة وسياسات الإدارة المناسبة.

وتأهل مشروع «حاسبة المحاصيل، ودراسة استخدام المياه في مزارع النخيل»، الذي يعتبر من المشاريع البحثية الرائدة لإعداد برنامج لحساب كميات المياه اللازمة لري المحاصيل الزراعية، وفقاً للظروف الطبيعية والمناخية وطبيعة التربة في إمارة أبوظبي، وتم تطوير وإعداد حاسبة المحاصيل، والتي سيتم استخدامها لتنظيم وترخيص الضخ من الآبار الجوفية بالإمارة.