الثلاثاء - 23 يوليو 2024
الثلاثاء - 23 يوليو 2024

100 فكرة مبتكرة لعالم أفضل في «معرض الخريجين العالمي»

100 فكرة مبتكرة لعالم أفضل في «معرض الخريجين العالمي»

قبعة مضيئة أثناء السير.

أطلق معرض الخريجين العالمي 100 فكرة مبتكرة، طُرحت تفاعلياً عبر الإنترنت «عن بعد»، تتعلق بتخصصات التصميم والعلوم والتكنولوجيا والهندسة، بينهم 7 مشروعات من الشرق الأوسط، و3 مشروعات قدمت من الإمارات.

وأكد القائمون على المعرض خلال مؤتمر صحفي افتراضي اليوم الاثنين، أن البرنامج يقام في دورته السادسة تحت رعاية كريمة من سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) وعضو مجلس دبي، وبالشراكة مع أ.ر.م القابضة وهيئة الثقافة والفنون في دبي، وشهد في دورته الحالية ارتفاع المشاركات بنسبة 30%، والتي تتضمن أفكاراً من مؤسسات رائدة مثل كلية لندن الإمبراطورية وهارفارد، مع مشاركة للمرة الأولى لممثلين من إندونيسيا والسلفادور وسلطنة عُمان.

وأضافوا أن عدد الطلبات التي تلقاها القائمون على المعرض لتقديم الأفكار بلغ 1600 طلب من 270 جامعة في 60 دولة، وأن المشاريع المختارة «100» تدور حول 5 من أبرز التوجهات العالمية هي: «تسهيل الحياة مع المرض وحالات الإعاقة»، «التأقلم مع العالم المعقد»، «إنقاذ وحماية حياة الأشخاص المعرضين للخطر»، «التخلص من نفايات الكوكب المتراكمة»، و«الحفاظ على التجربة الحضرية».

وأشاروا إلى أن الأفكار المطروحة ضمن المعرض تأتي ثمرة أبحاث أكاديمية دقيقة أجراها خريجو الجامعات، تحت إشراف أساتذتهم، بما يعكس الاهتمام والوعي الكبير بمواجهة التحديات البيئية والاجتماعية والاقتصادية حول العالم،مثل مشكلة التلوث المتنامية، والعدد المتزايد للأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، والطرق الفعّالة لمعالجة النفايات، فضلاً عن زيادة نسب الحالات الإسعافية الطارئة في المجتمع.



شباب موهوبون

وقال مدير معرض الخريجين العالمي تاديو بالداني كارافيري: «يعكس التنوع الغني الذي يحتضنه مجتمع الباحثين الموهوبين الشباب ضمن معرض الخريجين العالمي العديد من الجوانب، حيث شملت المشاركات 6 قارات، بما فيها جامعات وكليات إقليمية وتخصصات متنوعة من الهندسة الحيوية إلى المعمارية، ويتمثل القاسم المشترك الذي جمع الخريجين في السعي وراء مواجهة التحديات البيئية والاجتماعية التي تعني كافة المجتمعات».

بدوره، أكد المدير التنفيذي لمجموعة أ.ر.م. القابضة للإعلان الرسمي عن نسخة هذا العام من معرض الخريجين العالمي محمد الشحي، أنه سيتم إطلاق المشاريع خلال معرض رقمي تفاعلي افتتاحي يستضيفه موقع globalgradshow.com، لمنح الجيل المقبل من المبدعين منصة للتعبير، وتعريف الجمهور والمستثمرين المحتملين من مختلف أنحاء العالم بأفكار تسهم في تغيير حياتنا.

وقال إن المعرض يستضيف مجموعة من الخريجين من أصحاب الأفكار المطروحة، حيث سيتمكن الزوار عبر الإنترنت من مشاهدة نماذج أولية وأفلام وأبحاث أصلية مقدمة بصورة بصرية والتفاعل معها.

مشروعات من الإمارات

ويضم المعرض 7 أفكار من الشرق الأوسط بينهم 3 مشروعات من الإمارات، هي: مشروع مقدم من رنا صلاح، من الجامعة الأمريكية بالشارقة حول «النظم البيئية البديلة»، يستكشف إمكانية استخدام عملية تحلية مياه البحر لإنشاء هيكل صالح للسكن.



ومشروع من ألحان أحمد، من معهد دبي للتصميم والابتكار باسم «إيبو»، وهو مصباح مصمم لمساعدة كبار السن (الذين يعيشون بمفردهم)، والأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة للوصول إلى المساعدة من جيرانهم.



كما تضم مشاركة الشباب من الإمارات من معهد دبي للتصميم والابتكار، مشروعاً باسم «جذور»، للطلاب عبدالعزيز الزامل، وألحان أحمد، وهبة ناجي، وهو مشروع يستخدم نفايات المنتجات الغذائية في دولة الإمارات، لإنشاء مواد ومنتجات جديدة وتدفقات إيرادات جديدة لمزارع التمر.



ويضاف إلى ما سبق مشاريع «استخدام بقايا شجر النخيل كبديل للإسمنت» للطلاب شيخة النقابي ومحمد الكعبي ومحمد عبدالله وخالد العزاني، من جامعة البريمي، ويدرس تأثير استخدام مخلفات شجرة النخيل على سلوك الخرسانة لتقليل محتوى الإسمنت الخرساني لضمان بيئة مستدامة.

ومشروع «مصلحة - الخط العربي البيئي للحكومة» للطالبة إنجي البلبيسي، من الجامعة الألمانية بالقاهرة، وإنشاء خط بيئي للحكومة يوفر الحبر وبالتالي يقلل من الكلفة بنسبة 10% تقريباً سنوياً، ويقلل التلوث عن طريق تقليل استخدام خراطيش الحبر، لأنها مصنوعة من البلاستيك، ومشروع «وصلات أنابيب ذكية مستقبلية»، المقدم من محمد أكرم من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست).



ريادة الأعمال

ويدعم برنامج ريادة الأعمال الذي يشرف عليه معرض الخريجين العالمي ويستمر على مدار العام، المبدعين ويسمح لهم ببلورة أفكارهم الذي تهدف إلى التأثير في العالم الحقيقي، ويسهم البرنامج الذي يقوم على التدريب والإرشاد وتعزيز الفرص التجارية والاستثمارية، في تسريع عملية تحويل مشاريع الخريجين من أفكار ومفاهيم إلى واقع.

كما يركز البرنامج على بناء المهارات التجارية ويضع المشاركين فيه على الطريق الصحيح لبناء الشركات الناشئة، وفق خطط محكمة.