الثلاثاء - 26 يناير 2021
Header Logo
الثلاثاء - 26 يناير 2021
No Image Info

العلاقات الإماراتية العمانية.. روابط تاريخية راسخة وتطلعات مستقبلية واعدة

شكلت العلاقات الإماراتية العُمانية نموذجاً للعلاقات الأخوية التي تضرب جذورها في عمق التاريخ، حيث حرصت القيادة الرشيدة للبلدين الشقيقين على دفعها باستمرار نحو مزيد من التطور والتقدم، بما يلبي طموحات الشعبين الشقيقين.

وتشارك دولة الإمارات، سلطنة عمان الشقيقة احتفالاتها بيومها الوطني الـ50، الذي يصادف غداً الأربعاء، بمجموعة من الفعاليات والأنشطة الثقافية، منها إضاءة أبرز المعالم العمرانية في الإمارات بالعلم العماني، إلى جانب استقبال مطارات الدولة الزوار العمانيين القادمين إلى الإمارات بتقديم الهدايا التذكارية، وتوزيع الأعلام العمانية والورود والحلوى عليهم.

وتشهد العلاقات الثنائية بين البلدين تطوراً ملحوظاً في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما يحرص البلدان على التنسيق المتبادل بينهما في مختلف المحافل الإقليمية والدولية تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم مصلحة الجانبين.


وتعود العلاقات الإماراتية - العُمانية لعقود مضت، شهد البلدان خلالها محطات بارزة حافلة بالإنجازات، أسهمت بصورة مباشرة في ترسيخ العلاقات والمضي بها قدماً، وذلك منذ اللقاء الأول الذي جمع المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، «طيب الله ثراه»، والسلطان قابوس بن سعيد في عام 1968.

وشكلت الزيارة التاريخية للمغفور له الشيخ زايد، «طيب الله ثراه»، إلى سلطنة عُمان عام 1991، منعطفاً مهماً في مسيرة التعاون بين البلدين، حيث تم على إثرها تشكيل لجنة عليا مشتركة بين البلدين، كان من أبرز إنجازاتها اتخاذ قرار بتنقل المواطنين بين البلدين باستخدام البطاقة الشخصية بدلاً من جوازات السفر، وتشكيل لجنة اقتصادية عليا أجرت العديد من الدراسات لإقامة مجموعة من المشاريع المشتركة، إضافة إلى التنسيق والتعاون في مختلف المجالات الأمنية والتعليمية والعسكرية والإعلامية.

وسجل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين نحو 45 مليار درهم في نهاية عام 2018، فيما تعد السلطنة ثاني أهم شريك في التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وتستحوذ على ما نسبته 20% من إجمالي التجارة غير النفطية للدولة مع دول مجلس التعاون الخليجي.

وبلغ عدد الشركات الإماراتية والعُمانية الإماراتية المشتركة العاملة في السلطنة في العام 2019 نحو 2800 شركة، وتتركز استثمارات هذه الشركات في الصناعات التحويلية والطاقة والمياه والأنشطة المالية والإنشاءات والعقارات والتجارة، فيما توجد نحو 320 علامة تجارية و22 وكالة تجارية عُمانية مسجلة في دولة الإمارات حتى نهاية 2018.

وواصلت حركة السياحة بين البلدين نموها المطرد خلال الأعوام الماضية، حيث تنظم العديد من الناقلات الإماراتية رحلات يومية إلى مسقط وصلالة وغيرها من المدن السياحية في السلطنة، وبلغ عدد رحلات الطيران الأسبوعية للشركات الإماراتية إلى السلطنة في 2018 بين 132 و137 رحلة أسبوعية.
#بلا_حدود