الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
الفريق سيف الشعفار.

الفريق سيف الشعفار.

«الداخلية» تزدان باليوم الوطني الـ49

ازدانت مباني وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بالدولة احتفالاً باليوم الوطني الـ49 لدولة الإمارات، وعبر ضباط ومنتسبي الوزارة عن خالص اعتزازهم بالمناسبة، مجددين الولاء فيها لقيادة الوطن وحكومته وشعبه بأن يبقوا الجند الأوفياء في سبيل تعزيز الأمن وترسيخ الاستقرار.

وكانت الوزارة نظمت حفلاً افتراضياً باليوم الوطني اشتمل على كلمات وقصائد وطنية، عبر فيها المنتسبون عن فرحتهم واعتزازهم بإنجازات الوطن، وتم استعراض مسيرة القيادات العامة للشرطة بالدولة من خلال فيديو تسجيلي، يتضمن مدى التطور والتقدم الذي وصلت إليه أجهزة الشرطة بالدولة، وما تبذله من جهود متميزة أسهمت في الحفاظ على الأمن والاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات.

ورفع منتسبو وزارة الداخلية بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات والعرفان لقيادة الإمارات الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، مجددين العهد والولاء ومضاعفة الجهد والعمل، من أجل الحفاظ على مكتسبات دولة الاتحاد وجعل رايتها عالية خفاقة في ميادين الحق والواجب، سائلين المولى عز وجل أن يعيد علينا هذه المناسبة الخالدة بالخير واليمن والبركات، وأن يديم على شعبنا العزة والأمن والاستقرار والرخاء والازدهار.


وقال وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز والانتماء لهذه البلاد الغالية أن نحتفل كل عام بذكرى قيام اتحاد دولة الإمارات، في الثاني من ديسمبر، وهو يوم مجيد وعزيز علينا جميعاً، نستذكر فيه الأمجاد التي سطرت على يد باني نهضتها، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، التي امتدت حتى وقتنا الحاضر، وسار على نهجه وأكمل المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، يعاضده أخواه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بعزم وحزم، ورؤية ثاقبة، لغد مشرق ومستقبل واعد، وفاء لهذا الوطن المعطاء وأبنائه.

وأشار إلى إننا نعيش في هذه الأيام مناسبة غالية على قلوبنا، تتمثل في اليوم الوطني الـ49 لذكرى توحيد الإمارات، في ظل حكومة بقت وستبقى - بحول الله وقوته - شامخة راسخة تبحث عن كل ما فيه مصلحة وخير للبلاد والعباد في الداخل والخارج، وأن القيادة الرشيدة لا تلبث أن تصنع إنجازاً للوطن وتقدم مثيله في شتى المجالات، السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتنموية، وغير ذلك، بفضل من العزيز الكريم، ثم بالتخطيط السليم والمتابعة المستمرة لكل شؤون بلادنا وشعبها؛ ما جعلها ركيزة أساسية بين مثيلاتها من دول العالم المتقدمة.

وقال الشعفار: «إننا في وزارة الداخلية، وبتوجيهات كريمة من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، لن ندخر جهداً لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة بحول الله، والمساهمة بشكل فعال في تنفيذ الخطط المرسومة والتطوير المستمر للأداء، ومواجهة التحديات؛ لمواكبة تطلعات القيادة الكريمة من خلال توسيع نطاق الخدمات المقدمة، وتفعيل دورنا في الحكومة الإلكترونية والحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وحماية المكتسبات الوطنية التي تحققت على أرضه».

ودعا الله أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا قادة مسيرة العطاء والخير، ونعاهدهم على أن نبقى الجند الأوفياء في حماية وتعزيز أمن واستقرار دولتنا الغالية، ونسأل الله أن يديم علينا حكومة وشعباً نعمة الأمن والأمان والازدهار عاماً بعد آخر.
#بلا_حدود