الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

«طبيب لكل مواطن» تعالج 53 ألف مريض منذ بداية كورونا

عالجت هيئة الصحة بدبي عشرات الآلاف من المرضى في إطار مبادرة «طبيب لكل مواطن»، منها أكثر من 53 ألف متعامل منذ بداية جائحة (كوفيد-19)، وتعد المبادرة هي البند الخامس ضمن وثيقة الـ50 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في يناير من العام الماضي، والتي تضمنت 9 بنود تضم جوانب من رؤية سموه لإمارة دبي في المستقبل، والحياة التي يتمناها لكل من يعيش في مجتمعها.

وبدأت الهيئة تنفيذ المبادرة على أرض الواقع في ديسمبر 2019، بافتتاح عيادة طبيب لكل مواطن بمستشفى راشد، وهي عيادة مجهزة بكاميرات وأجهزة تُمكن الأطباء من التواصل مع المرضى عن بُعد دون زيارة المستشفى أو العيادة، ويعمل بها 4 أطباء على مدار الساعة في مناوبات على مدار اليوم.

زمن كورونا


ومع بدء جائحة كوفيد-19، تعاظم دور التطبيب عن بُعد، خصوصاً بعد خوف كثير من المراجعين أو المرضى من الذهاب إلى المستشفيات، تجنباً لعدوى كورونا، ما أدى إلى زيادة الإقبال بشكل كبير على الاستشارات عبر مبادرة «طبيب لكل مواطن»، حيث بلغ عدد المستفيدين من استشارات التطبيب عن بُعد التي أجريت من خلال الخدمة، أكثر من 53 ألف متعامل منذ بداية الجائحة حتى الآن.

وقالت «صحة دبي» إن هناك ربطاً مباشراً بين الخدمة والسجلات الطبية الإلكترونية المسجلة في برنامج «سلامة» التابع للهيئة، وإن الخدمة أتاحت القدرة على التواصل المرئي من خلال مكالمات التداول بالفيديو، مع إمكانية مراجعة الملف الطبي والتاريخ المرضي للمتعاملين أثناء الزيارة الافتراضية، والعمل بما يحقق مصلحتهم.

7 خدمات

وأضافت أن المبادرة تقدم للمستفيدين 7 خدمات هي: معالجة مختلف الأعراض والحالات المرضية التي يمكن التعامل معها عن طريق الاستشارات عن بُعد، ومراجعة ومناقشة نتائج الفحوص والتحاليل، وإعادة صرف الوصفات الطبية للأمراض المزمنة، وطلب فحوص مخبرية جديدة، وإحالة المرضى للتخصصات المطلوبة مثل رعاية الحوامل، وتوجيه المرضى ذوي الحالات الطارئة للجهات المختصة مثل، أقسام الطوارئ في المستشفيات أو العيادات ذات مواعيد العمل 24 ساعة، إضافة إلى التنسيق بين المرضى والعيادات التخصصية بالمستشفيات.

خدمة مجانية

وأوضحت الهيئة أن خدمة «طبيب لكل مواطن» يتم تقديمها لكافة فئات المتعاملين في حالة الطوارئ وانتشار الأوبئة، وأنها خدمة مجانية ودون رسوم، واستطاعت تقليل الزيارات الفعلية غير الضرورية إلى المراكز الصحية والمستشفيات، وحماية المتعاملين من خطر كوفيد-19، كما كانت مصدراً موثوقاً للإرشادات الطبية المتعلقة بالوباء لجميع أفراد المجتمع، وتولت الرد على استفسارات المرضى والمتعاملين في الحجر الصحي المنزلي والعزل الذاتي وتخفيف قلقهم.

وأشارت إلى أن متوسط زمن الحصول على الخدمة حوالي 30 دقيقة، للتواصل مع الطبيب بالصوت والفيديو دون الحاجة لزيارة المراكز الصحية، وأن خطوات الحصول عليها تتمثل في: الاتصال بمركز اتصال الهيئة لحجز موعد في النظام، ثم تسجيل الدخول في تطبيق الهيئة حسب الموعد الذي تم حجزه، واختيار طبيب لكل مواطن، ثم الضغط على زر اتصال ليتم التواصل مع الطبيب بالصوت والفيديو، ما يتطلب ضرورة تحميل تطبيق الهيئة من متجر أبل أو جوجل بلاي، والتسجيل في التطبيق والحصول على اسم مستخدم وكلمة مرور، والدخول قبل الموعد بخمس دقائق، وإحضار بطاقة الهوية والبطاقة الصحية للتأكد من هوية المتصل.

وأوضحت الهيئة أنه في حالات الطوارئ يجب الاتصال على 999، أما في حالة الفحص السريري، فيمكن حجز موعد آخر للمريض بالمستشفى، مؤكدة أن الخدمة مخصصة للمواطنين، وإذا كان المتصل لا يملك بطاقة صحية، أو من مواطني إمارة أخرى، فيمكن تقديم خدمة الاستشارة الطبية عن بعد من خلال إصدار رقم صحي مؤقت، ولكن لا يمكن الحصول على وصفة طبية أو تحويلة للطبيب المختص من خلال هذ الرقم، ويمكنه الحصول على بطاقة صحية بالتوجه لأقرب مركز رعاية صحية أولية تابع للهيئة.

ولفتت «صحة دبي» إلى أن هدف المبادرة هو الوصول بإمارة دبي وجميع المواطنين فيها إلى أعلى مستويات التواصل الصحي الافتراضي، والذي يضمن سعادة المواطنين ورخاءهم وحصولهم على الخدمات الصحية في كل وقت ومن أي مكان.

#بلا_حدود