الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021
No Image Info

أفكار طلابية للخمسين.. الهندسة الكهربائية لحلول المستقبل

توقع الطالب في الصف الـ12 بمدرسة النور في الشارقة، أنس تمام، أن يشهد قطاع هندسة الكهرباء والطاقة تطورات كبيرة جداً خلال السنوات المقبلة، تركز في مجملها على وضع الكثير من الحلول المستقبلية المتعلقة بالأمان وسلمية التصنيع وزيادة الطاقة الإنتاجية باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وقال إنه يتمنى أن يتخصص مستقبلاً في الهندسة الكهربائية، وأن يساهم في تطويرها من حيث القدرة الإنتاجية والطاقة التشغيلية، والاستفادة من التقدم التكنولوجي والأبحاث العلمية وخاصة فيما يتعلق بمحولات الطاقة العليا، والتي تستخدم حالياً في كافة المقاولات والأبراج السكنية والمنشآت الحيوية.

وأوضح أن تخصص الهندسة الكهربائية، له مستقبل كبير في العالم، ودائماً ما أتابع الجديد فيه من خلال الشركات العالمية والمواقع المختصة في هذا المجال، مشيراً إلى أنه لكل منشأة جديدة، محولاً للطاقة خاص بها، ومن المهم جداً كفاءة أدائه ومأمونيته.


وأضاف تمام: «أتمنى أن أساهم في المستقبل بالتقنيات الحديثة التي تعمل على زيادة الطاقة وقلة الكلفة وجودة المنتج، وضمان سلامته على المجتمع والبيئة بصورة عامة».

وذكر أن الهندسة «الإلكتروميكانيكية»، ووفقاً للتطلعات المستقبلية، ستركز في صناعاتها على الذكاء الاصطناعي ومهارة التصميم، وحل المشكلات، وتقييم المخاطر، والتي تكسب المنتسبين لها مهارات القيادة والعمل الجماعي.
#بلا_حدود