الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
مسجد جميرا الكبير. (أرشيفية)

مسجد جميرا الكبير. (أرشيفية)

7 دقائق و15 ثانية.. التفاصيل الكاملة لخطبة الجمعة الأولى بالدولة في زمن كورونا

أعلنت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، أن خطبة الجمعة الأولى بعد السماح للمصلين بأداء الجمعة في المساجد، اليوم، ستكون حول موضوع «ثقافة الحمد والشكر».

كانت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، قد قررت في 16 مارس الماضي، تعليق الصلاة بشكل كامل في جميع المساجد بالدولة لمدة 4 أسابيع على خلفية انتشار فيروس كورونا، واستمر تجديد هذا التعليق لمدة بلغت 107 أيام حتى تقرر العودة التدريجية للصلاة بالمساجد اعتباراً من الأول من يوليو الماضي، مع استمرار تعليق صلاة الجمعة.

وقررت الهيئة في 24 نوفمبر الماضي، استئناف صلاة الجمعة في المساجد بالدولة اعتباراً من اليوم 4 ديسمبر، وفق ضوابط وإجراءات احترازية للحد من تفشي هذا المرض، وبذلك تصل مدة تعليق صلاة الجمعة إلى 263 يوماً، قبل أن تسمح الهيئة باستئنافها مرة أخرى.

واحتوت الخطبة التي اطلعت «الرؤية» على نسخة منها على 450 كلمة وهي تعادل 30% من متوسط عدد الكلمات في خُطب الجمعة قبل جائحة كورونا، حيث بلغ متوسط عدد كلمات الخُطب قبل كورونا حوالي 1500 كلمة في الخطبة الواحدة، وأوضح التسجيل الصوتي لخطبة الجمعة المُعدة لليوم، أن الوقت المستغرق لإلقائها باللغة العربية 7 دقائق و15 ثانية فقط، في حين بلغ متوسط وقت إلقاء خطبة الجمعة قبل كورونا حوالي 23 دقيقة.



ونشرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، 10 ضوابط وإجراءات لصلاة الجمعة من أجل الحفاظ على صحة الجميع، وتضمنت الضوابط: الوضوء في البيت، افتتاح المساجد قبل الخطبة بـ30 دقيقة وإغلاقها بعد أداء الصلاة بـ30 دقيقة، السماح بالصلاة في باحات المساجد الخارجية، لبس المصلين للكمامة عند الحضور لكل صلاة، إحضار سجادة خاصة للصلاة وعدم تركها في المسجد.

كما اشتملت الضوابط على: التزام البيوت لكبار المواطنين والمقيمين والأطفال والمرضى، محاولة تجنب لمس الأسطح المكشوفة أو مقابض الأبواب، التزام المصلين بالملصقات الإرشادية والتباعد الاجتماعي مسافة مترين، القراءة من المصحف الشخصي أو الأجهزة الذكية، تجنب الزحام في المسجد وخاصة عند المداخل والمخارج.

#بلا_حدود