الجمعة - 24 مايو 2024
الجمعة - 24 مايو 2024

منها توفير غرفة عزل.. «صحة دبي» تضع معايير لعيادات الحضانات والتعليم المبكر

منها توفير غرفة عزل.. «صحة دبي» تضع معايير لعيادات الحضانات والتعليم المبكر
حددت هيئة الصحة بدبي معايير للعيادات في الحضانات ومراكز التعليم المبكر بالإمارة، ضماناً لتوفير رعاية آمنة وفعالة للأطفال في تلك العيادات.

وتضمّن المعيار الأول شروطاً وضوابط تسجيل وإجراءات ترخيص هذه العيادات، حيث يجب عليها الالتزام بالقوانين واللوائح الاتحادية والمحلية، والامتثال لإجراءات الحصول على ترخيص من «صحة دبي»، والتقدم إلى قطاع التنظيم الصحي بالهيئة للحصول على إذن لتقديم الخدمة المطلوبة.

واشترطت الهيئة أن تكون لدى هذه الحضانات والمراكز سياسات وإجراءات داخلية للإبلاغ عن الحوادث، وتدابير السيطرة على العدوى، وإدارة السجلات الصحية للأطفال، وإدارة الدواء، إضافة إلى خطة للاستعداد أو الاستجابة للطوارئ، وخطة التوظيف والامتيازات السريرية، وإخطار الوالد أو الوصي، والبقاء في المنزل إذا كان الطفل مريضاً.


وحدد المعيار الثاني متطلبات هذه العيادات باعتبارها مرافق صحية، حيث يجب أن تكون معظم جوانب تصميم المنشأة وفقاً للمبادئ التوجيهية للمرفق الصحي لهيئة الصحة بدبي لعام 2019، ويفضل أن تكون العيادات في دور الحضانة ومراكز التعليم المبكر في الطابق الأرضي، ويجب ألّا تقل مساحة هذه العيادات عن 9 أمتار مربعة، مع توفير مكان لغسل الأيدي في العيادة، وأن يكون هناك مرحاض قريب متاح لاستخدام الأطفال، مع توفير وسائل تتيح الخصوصية المرئية للأطفال كالستائر.


وشددت «صحة دبي» على أن تكون أرضيات هذه العيادات سهلة الصيانة والتنظيف، ومضادة للميكروبات، ومقاومة للانزلاق، ومضادة للوهج ومقاومة للتآكل، ويمكن تركيب كاميرا أمنية في العيادة لمراقبة النشاط من خلال البث الحي فقط، من دون انتهاك خصوصية الأطفال (لا يسمح بالتسجيل بالكاميرا إطلاقاً)، وأن تكون العيادات في دور الحضانة، ومراكز التعليم المبكر مهيأة للأطفال أصحاب الهمم.

وأشار المعيار الثالث إلى إلزامية إنشاء غرفة للعزل ملحقة بالعيادة في الحضانات ومراكز التعليم المبكر، ويفضل ألّا تقل مساحة هذه الغرفة عن 7.5 متر مربع، وبها مرحاض، ولها نافذة عرض لمراقبة الطفل، أو استخدام الكاميرا للمراقبة (بث مباشر فقط)، وضرورة توفر سرير مفرد مع كرسي مريح للاستلقاء أو سرير للرضّع، وضمان سهولة الوصول إلى عربة معدات الحماية الشخصية أو الرفوف خارج غرفة العزل.

وأوضح المعيار الرابع المتطلبات المهنية للرعاية الصحية، حيث يجب على إدارات دور الحضانة ومراكز التعلم المبكر تعيين ممرضة مسجلة ومرخصة من هيئة الصحة بدبي، بدوام كامل، لتكون حاضرة خلال ساعات العمل، وتعيين مسؤول الصحة والسلامة للتعامل مع أي حالة طارئة، ومتابعة ومراقبة تنفيذ إجراءات الصحة والسلامة وإجراء جميع التدريبات اللازمة للمعلمين والموظفين، وأنه في حالة وجود الممرضة العاملة في إجازة، يجب إحضار ممرضة مؤقتة من وكالة معتمدة من «صحة دبي» أو من منشأة مرخصة من الهيئة من خلال مذكرة تفاهم بين الجهتين.

وحددت الهيئة مهام الممرضة في الحضانات وهي: التأكد من أن جميع الإمدادات والمعدات الطبية اللازمة للإسعافات الأولية والرعاية الطارئة متوفرة وفي حالة صالحة للعمل، فضلاً عن تقييم الأطفال الذين يحتاجون إلى الإسعافات الأولية وتقديم الرعاية المناسبة عند الحاجة، والاحتفاظ بسجلات التحصين لجميع الأطفال، ومراقبة الأطفال الذين يتغيبون كثيراً عن الحضانة بسبب مشاكل صحية، وإحالة الأطفال الذين يعانون من انحراف قياس النمو والتطور إلى الطبيب.

كما يشمل دور الممرضة التأكد من أن العيادة تدار بطريقة تضمن خدمات صحية عالية الجودة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتوزيع منشورات وإعلانات هيئة الصحة بدبي بين المهنيين العاملين في العيادة، إلى جانب التعاون مع مفتشي قطاع التنظيم الصحي بصحة دبي، أو أي ممثل مفوض حسب القواعد، وتقديم الوثائق أو الملفات المطلوبة، وتسوية أي انتهاكات تتعلق بعدم الامتثال للوائح هيئة الصحة بدبي، والتأكد من عزل الأطفال المصابين بأمراض أو حالات معينة عن دور الحضانة ومراكز التعليم المبكر.

وأضافت الهيئة أن مهام الممرضة تتضمن أيضاً: إحالة الأطفال الذين تم تقييمهم ووجدوا أنهم يعانون من اضطرابات نفسية أو عاطفية، وتطوير إجراءات أو بروتوكولات لتوثيق وتنفيذ خطة متابعة وإحالة للأطفال، وضع سياسة أو إجراء لإبلاغ الوالدين أو الأوصياء فيما يتعلق بنقل الأطفال إلى أقرب مقدم رعاية في حالات الطوارئ، والحصول على موافقة مسبقة من الهيئة لأي حملات توعية صحية أو طبية يقوم بها مزود خارجي، علاوة على الإبلاغ عن جميع الحالات المشتبه فيها أو المؤكدة للأمراض المعدية إلى قسم الطب الوقائي بهيئة الصحة بدبي وفقاً لقائمة الأمراض المعدية الواجب الإبلاغ عنها.

ولفتت الهيئة إلى مؤهلات ومهام مسؤول الصحة والسلامة في الحضانات ومراكز التعليم المبكر، الذي يجب أن يحمل درجة البكالوريوس أو الدبلوم أي من التخصصات التالية: الصحة العامة، الإدارة، التمريض، الصحة البيئية، إدارة الجودة والسلامة، إدارة المخاطر، أو الصحة المهنية، وأن هذا المسؤول لا يحتاج لترخيص من هيئة الصحة بدبي، وأن مهامه تشمل: المراقبة والتنفيذ والإشراف على إجراءات الصحة والسلامة، إجراء تقييمات للمخاطر ودورات تدريبية حول الصحة والسلامة للطلاب والموظفين، والاحتفاظ بسجلات دورية للأنشطة والدورات التدريبية التي يتم إجراؤها.