الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
No Image Info

«محمد بن راشد للفضاء» و«ستراتا» يطوران قدرات التصنيع المحلية لـ«MBZ-Sat»

وقّع مركز محمد بن راشد للفضاء، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع شركة «ستراتا»، بهدف وضع إطار عام يحدد آليات التعاون لتطوير قدرات التصنيع المحلية للقمر الصناعي المدني «MBZ-Sat».

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار مساعي مركز محمد بن راشد للفضاء للتعاون مع الشركات المحلية المتخصصة في قطاع الفضاء، وتحديداً لتصنيع وتوريد مكونات القمر الصناعي «MBZ-Sat»، الذي يعد الأكثر تقدماً في المنطقة في مجال صور الأقمار الصناعية عالية الدقة.

كما تندرج الاتفاقية ضمن جهود التأسيس لمركز محلي للمصنّعين المعنيين بالفضاء، بغرض الاستفادة من القدرات التصنيعية لشركة «ستراتا» المتخصصة في مجال صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، ما يخلق تعاوناً استراتيجياً من شأنه تعزيز استدامة قطاع الفضاء الوطني في دولة الإمارات.


ويرمي المركز من خلال الاتفاقية إلى تطوير نظام بيئي لقطاع الفضاء يتيح فرص نقل تكنولوجيا الفضاء وتصنيع التقنيات والأنظمة ذات الصلة، حيث يعتمد على الشراكات المثمرة، وبخاصة بين القطاعين الحكومي والخاص، ويعتبرها مكوناً أساسياً واستراتيجياً لدعم تطوير تقنيات فضائية جديدة.

وقال مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية في المركز سالم المري: «نسعى إلى تعزيز مساهمة قطاع الفضاء في الاقتصاد الوطني وتعزيز تواجد دولة الإمارات في قطاع الفضاء، على الصعيدين الإقليمي والدولي، تماشياً مع الخطة الاستراتيجية لمركز محمد بن راشد للفضاء 2021-2031».

No Image Info



وأضاف المري: «يهدف مركز محمد بن راشد للفضاء إلى دعم مبدأ التعاون مع الشركات الخاصة التي تركز على الاتجاهات الناشئة مثل التصنيع الفضائي، بما يؤدي إلى توسيع آفاق قطاع الفضاء، وإضافة المزيد من الزخم للقطاع في دولة الإمارات. ونواصل مسيرتنا في إنشاء تحالفات استراتيجية للتشجيع على إجراء دراسات البيانات وإطلاق مراكز الاختبار في الدولة وتقديم منتجات رائدة محلياً للأقمار الصناعية وأنظمة الفضاء والتكنولوجيا، وتقليل النفقات الناشئة عن الواردات وإنشاء مركز تصنيع محلي قوي متخصص بالفضاء داخل الدولة».

وقال رئيس وحدة صناعة الطيران في شركة مبادلة للاستثمار بدر سليم سلطان العلماء: «تواصل صناعة الطيران والفضاء في دولة الإمارات تحقيق تقدم بارز على الصعيدين الإقليمي والعالمي، والتزاماً منها بدعم قطاع صناعة الطيران والفضاء الوطني، أسست (مبادلة) مجموعة من الشركات الوطنية لتعزيز القدرات التصنيعية وتطوير مهارات الكوادر الإماراتية لتضطلع بدور فعال في صياغة مستقبل القطاع».

وفي إطار تعليقه على مذكرة التفاهم، قال الرئيس التنفيذي لشركة «ستراتا للتصنيع» إسماعيل علي عبدالله: «يعد توقيع مذكرة التفاهم بين ستراتا ومركز محمد بن راشد للفضاء فصلاً جديداً في سجل إنجازات القطاع الصناعي في دولة الإمارات، وانطلاقاً من موقعنا كشركةٍ رائدة تسهم في دعم علامة (صُنع بفخرٍ في الإمارات) حول العالم، نتشرف بالمشاركة في عمليات تصنيع وتوريد مكونات القمر الصناعي (MBZ-Sat)، بما يسهم في دفع قطاع الفضاء الإماراتي نحو آفاقٍ جديدة».

#بلا_حدود