الجمعة - 03 ديسمبر 2021
الجمعة - 03 ديسمبر 2021
القائد العام لشرطة دبي مجتمعاً بمجلس رؤساء أقسام المباحث. (من المصدر)

القائد العام لشرطة دبي مجتمعاً بمجلس رؤساء أقسام المباحث. (من المصدر)

مباحث شرطة دبي تحقق 99.7% في الكشف عن الجرائم الجنائية

أشاد القائد العام لشرطة دبي الفريق عبدالله خليفة المري، بجهود أقسام المباحث الخارجية في مراكز شرطة دبي، في خفض نسبة البلاغات المجهولة المسجلة، وحل مختلف القضايا المعقدة، ما نتج عنه تحقيق نسبة 99.7% في الكشف عن الجرائم الجنائية في مناطق الاختصاص.

وأكد الفريق المري، خلال ترؤسه اجتماع فريق مجلس رؤساء أقسام المباحث الخارجية، أن أقسام المباحث استطاعت بجدارة تنفيذ وتطبيق المنهجيات وأفضل الممارسات والتجارب العالمية، بالتعاون مع الشركاء الداخليين والخارجيين لخفض نسبة الجريمة.

وشدد على أهمية الدور الذي يقوم به مجلس رؤساء أقسام المباحث الخارجية في تعزيز التواصل بين الأقسام المعنية في مراكز الشرطة، ما يسهم في تطوير إجراءات العمل والتنسيق مع الشركاء الداخليين والخارجيين، فيما يتعلق بالعمل الأمني والخدمي ويسعى لطرح الأفكار الإبداعية التي تعمل على الارتقاء بمنظومة العمل، موجهاً المجلس بمضاعفة الجهود لتحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، والارتقاء بالمنظومة الأمنية التي من شأنها أن تعزز الأمن والأمان.


واستعرض المجتمعون سير العمل في المجلس، ومشاريع المجلس التطويرية، مثل مشروع scan، ومشروع غرفة التحليل الجنائي بالمراكز، ومشروع «صفر جريمة»، ومبادرة نقل المركبات المهجورة، ومشروع التأهيل والتدريب، ومناقشة نتائج كشف وخفض الجريمة في مناطق الاختصاص، إضافة إلى أفضل الممارسات والتجارب، ونتائج الأقسام الخارجية مع أبرز القضايا.

من جهته، قال رئيس المجلس بالوكالة النقيب خالد الغفلي، إن الهدف من المجلس جعل دبي من المدن الأولى عالمياً في الأمن والأمان، وتحقيق الاستدامة في الحد من الجريمة في الإمارات بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص، وخفض نسبة الجرائم بمعدل 5% عن جرائم العام السابق، وتحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين المجلس والشركاء الخارجيين، وصولاً إلى الريادة في وحدة تنظيمية واحدة، ومشاركة القيادات في وضع السياسات والخطط والبرامج الاستراتيجية للقوة والعمل بروح الفريق الواحد.

وأضاف أن المجلس يشارك في عمليات التطوير المستمر لضمان وجود بيئة عمل مبدعة وشفافة تحرص على التعلم والتحسين المستمرين، وتعزيز الشراكة مع الشركاء والمعنيين من خلال تنفيذ مبادرات، وبرامج، ومشاريع، فرق العمل المشتركة، وتحقيق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي، بما يتوافق مع مهام أقسام المباحث الخارجية في إدارة البحث الجنائي.

وأكد أن المجلس يعمل وفق خطط مدروسة تسهم في خفض نسبة الجريمة، لافتاً إلى أن المجلس يعمل على دراسة الأساليب والظواهر الإجرامية، كل حسب منطقة اختصاصه، ووضع الحلول الملائمة لها وضمان استدامتها، ورصد الثغرات الأمنية ومتابعتها مع الشركاء للحد منها وتلافيها، والعمل على إدخال الذكاء الاصطناعي في عمليات البحث والتحري ومنع مكافحة الجريمة.