الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021
الثلاثاء - 30 نوفمبر 2021

بفيلم وثائقي.. طالبة تروي بطولات خط الدفاع الأول ضد «كورونا»

تناولت الطالبة في كلية الاتصال بجامعة الشارقة، مريم سعيد الهاملي، الجهود التي قامت بها الكوادر الطبية بمختلف تخصصاتهم لمواجهة وباء «كوفيد-19»، في فيلم بعنوان «أبطال في زمن كورونا»، لخصت فيه معاناة خط الدفاع الأول والمخاطر التي يواجهونها في حياتهم العملية، منذ الإعلان عن المرض وطوال الأشهر السابقة.

وقالت إنها ارتأت أن تقوم بتصوير هذا الفيلم لتوثق من خلاله الجهود التي قام بها الكادر الطبي لمواجهة الوباء عبر تصوير معاناتهم وكفاحھم، وطرق تعاملهم وتعريض أنفسهم للخطر مع المصابين بالفيروس، خاصة في بداية الوباء، وبقائهم لأيام طوال بعيدين عن عائلاتهم.

وأضافت الهاملي، أنها استطاعت أن تروي عبر فيلمها الوثائقي حكايات الأبطال الذين لم يترددوا لحظة في تلبية نداء الوطن ونزلوا لميدان العمل، منذ بداية الإعلان عن الوباء في ظل ظروف حرجة لم تكن واضحة المعالم عند بدايات المرض.




ونوهت بأنها واجهت صعوبات في إنجاز الفيلم منذ اللحظات الأولى لاختيار الموضوع، أبرزها الحصول على الموافقة لتصوير الفيلم داخل المستشفى وقت إعلان حالة الطوارئ في المستشفيات، والإجراءات الاحترازية المشددة التي اتخذتها الدولة لمنع انتشار الوباء، حيث تلقت الدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتسهيل مهمة التصوير، والتي تمت وسط تدابير وقائية استمرت لفترة طويلة، واستدعت التردد على المكان مرات عدة.

وأوضحت أنها ركزت خلال العمل على كيفية استقبال حالات المصابين وتقديم الرعاية والعناية لهم، واحتمالية تعرض الكوادر للخطر والإصابة بالعدوى، والرعاية التي تقدم لهم إلى أن يزول الخطر ويتم شفاؤهم، مع التركيز على معاناة الكوادر في البقاء لفترات طويلة بعيدين عن أهاليهم وأطفالهم على وجه الخصوص، وكيف لهم أن يتحملوا عناء البعد تقديراً للواجب المهني، واحتراماً لقسَم أقسموا عليه لخدمة مرضاهم وأوطانهم.

وأشارت الهاملي إلى أنها تلقت الدعم والمساعدة أيضاً من أقاربها وأساتذتها بكلية الاتصال جامعة الشارقة في إنجاز العمل، وعلى رأسهم المشرف على العمل عمر العلي، فخرجت الصورة والعمل بشكل يليق بالجهود التي يقوم بها فرسان الميدان من الأطباء والكادر الطبي بصورة عامة لشفاء مريض.