الثلاثاء - 20 أبريل 2021
الثلاثاء - 20 أبريل 2021

جدول الامتحانات «التعويضية» للصفوف من الرابع حتى الثاني عشر



أعلنت وزارة التربية والتعليم عن جدول تقديم الامتحانات التعويضية، والمقرر إقامتها خلال الفترة من 10 حتى 14 الشهر الجاري، للصفوف من الرابع حتى الثاني عشر، على أن تبدأ الامتحانات من الساعة الـ11 صباحاً إلى الثانية ظهراً.

وحددت الوزارة ساعة واحدة لكل المواد ما عدا اللغة الإنجليزية ساعة ونصف الساعة، وبصورة يومية على امتداد 5 أيام متتالية.


وتبدأ الامتحانات للصف الثاني عشر حضوراً واقعياً في المدرسة، في نفس المراكز المحددة لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، بما في ذلك مادتا التربية الإسلامية والدراسات الاجتماعية (بعد أن كانتا عن بُعد في الامتحانات السابقة).

وتُجرى امتحانات بقية الصفوف، من الرابع حتى الحادي عشر، «عن بُعد» لجميع مواد المجموعة «A»، التي تشمل اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم العامة والفيزياء والكيمياء والأحياء والعلوم الصحية.

وأكدت الوزارة أن الامتحانات التعويضية إلزامية لجميع الطلبة الذين لم يتمكنوا من أداء الاختبار في نهاية الفصل الدراسي الأول، والمتغيبين بعذر مقبول عن امتحان الفصل الدراسي الأول ولطلبة الصف الحادي عشر للمسارين العام والتطبيقي لامتحان الكتابة في مادة اللغة الإنجليزية، في حين أن الامتحانات اختيارية للطلبة الراغبين في تحسين درجاتهم في مواد المجموعة «A»، حيث سيتم احتساب الدرجة الأعلى للطالب.

ووجّهت الوزارة إرشادات للطلبة، تضمنت حظر استخدام الآلة الحاسبة لطلبة صفوف الحلقة الأولى والثانية، ولكن يمكن استخدامها لطلبة صفوف الحلقة الثالثة، وعلى طلبة الحلقة الثالثة (الصف 12)، إحضار جهاز الحاسوب الخاص بهم للمدرسة، مع الالتزام بالزي المدرسي أثناء تأدية الامتحان، موصية باستثمار فترة الامتحانات بحكمة.

ويبدأ جدول الامتحانات في يوم 10 يناير الجاري بمادتي الرياضيات والدراسات الاجتماعية وعلى فترتين من الساعة الـ11 صباحاً حتى الساعة الثانية ظهراً.

وتضمن الجدول للصف الثاني عشر في يومه الثاني مادة اللغة العربية من الساعة الـ11 صباحاً حتى الـ12 ظهراً، والعلوم الصحية للفترة الثانية من الساعة الواحدة حتى الثانية ظهراً، وفي الثالث اختبار الفيزياء من الساعة الـ11 ظهراً حتى الـ12 ظهراً، والفترة الثانية للتربية الإسلامية من الساعة الواحدة للثانية ظهراً.

وفي اليوم الرابع للامتحانات حدد الجدول اختبار اللغة الإنجليزية، لمدة ساعة ونصف الساعة من الـ11 حتى الـ12 والنصف ظهراً، وفي اليوم الأخير الكيمياء / الأحياء من الـ11 للـ12 ظهراً.

بقية الصفوف

وعن الصفوف دون الثاني عشر، يتقدم طلبة الصفوف من الرابع إلى الثامن يوم الأحد 10 يناير لامتحان الرياضيات، بينما تخضع الصفوف من التاسع حتى الحادي عشر لامتحان الرياضيات في الفترة الأولى والدراسات الاجتماعية في الثانية.

وخُصص يوم الاثنين 11 يناير لمادة اللغة العربية لجميع الصفوف، ما عدا الحادي عشر العام والمتقدم، حيث يضاف إليها العلوم الصحية في فترة ثانية.

أما يوم الثلاثاء، فيمكن للطلبة من الرابع حتى الثامن إجراء امتحان العلوم، ويضاف إلى العلوم (أو العلوم التطبيقية لطلاب المسار التطبيقي، أو الفيزياء لطلاب العام والنخبة والمتقدم) امتحان التربية الإسلامية في فترة ثانية بالنسبة للطلاب من التاسع حتى الحادي عشر.

ويخضع جميع الطلبة يوم الأربعاء لامتحان اللغة الإنجليزية، وهو آخر امتحان لطلبة التطبيقي، في حين ينهي بقية الطلاب امتحاناتهم يوم الخميس 14 يناير، وذلك بمواد الدراسات الاجتماعية في الفترة الأولى والتربية الإسلامية في الثانية بالنسبة للصفوف من الرابع حتى الثامن.

والخميس أيضاً، يتقدم طلبة التاسع لمادة الأحياء، يضاف إليها فترة ثانية للكيمياء لطلبة النخبة، أما العاشر العام فيخضعون لاختبار الأحياء، ونظراؤهم في المتقدم للكيمياء، وطلبة مسار النخبة للمادتين معاً على فترتين، في حين يجري طلبة الحادي عشر العام امتحان الكيمياء، والمتقدم الأحياء، والنخبة المادتين على فترتين امتحانيتين.



فرصة أخرى

وأبدى عدد من أولياء الأمور والطلاب، ارتياحهم لعقد الامتحانات التعويضية، والمستهدف منها الصفوف من الرابع حتى الثاني عشر، سواء بطريقة اختيارية أو إلزامية، وأنهم يستعدون لها حالياً.

كما أبدى بعض الطلاب ارتياحهم لقرار منح فرصة أخرى للطلبة الراغبين في أداء الامتحانات في مواد المجموعة «A»، واختيارية للطلبة الراغبين في تحسين درجاتهم التي تشمل اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم العامة والفيزياء والكيمياء والأحياء والعلوم الصحية، مع الأخذ بالدرجة الأعلى.

وقالت الطالبة، عائشة الدليمي، في الصف الثاني عشر، إنها كانت تأمل أن يراعى في الجدول عنصري الوقت والتنسيق في المواد لكي تمنح الفرصة للكثيرين من تحسين درجاتهم.

وأفاد الطالب في الصف الثاني عشر، أحمد النوفلي، بأن الامتحانات التعويضية إعادة لتصحيح أعطال تقنية تعرض لها البعض خلال فترة أداء الامتحانات، معرباً عن أمله في تحسين درجاته في بعض المواد التي قرر التقدم لها.

وأكد ولي أمر الطالبة آلاء معتصم، أنه شعر بالارتياح لقرار الامتحانات التعويضية في هذا العام الدراسي الاستثنائي في ظل الإجراءات المتبعة في التعليم احترازياً من «كوفيد-19»، معتبراً إياها فرصة لتحسين الدرجات في ظل الاختبارات الأخيرة والتي كانت حديثة على الطلاب، ولم يتعودوا عليها سابقاً، ما أفقد البعض درجات كثيرة.

وقال إن منح الفرصة لتحسين الدرجات، وكذلك لمن تعطلوا عن أداء الامتحانات، أمر في صالح الطلاب، ما يعد مكسباً للطلاب.

مطالبة ببديل ورقي

بدروه، دعا عبدالرحمن السويدي، ولي أمر طالب في الصف الثاني عشر، إلى ضرورة طرح فكرة البديل الورقي للامتحانات، ولا سيما لطلاب الثاني عشر الذين سيؤدون الامتحانات في الفصول الدراسية حضورياً، كنوع من البدائل حال حدوث أي عطل مماثل لما حدث في وقت الامتحانات في الفصل الأول.

وقال إن البديل الورقي يمكن أن يتم وفق كافة الإجراءات الاحترازية لمنع انتقال الوباء.

بدوره، ذكر سلمان عبدالرحمن، ولي أمر لثلاثة طلاب، أن الامتحانات التعويضية تعتبر فرصة جيدة للطلاب، خاصة المتدنية درجاتهم، لتحسينها خلال الأيام المقبلة، وأن هناك العديد من الطلاب قد قرروا خوض بعض المواد مرة أخرى لتحسين درجاتهم.
#بلا_حدود