الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
No Image Info

«خيرية محمد بن راشد» توزع 100 حاسب آلي لطلاب جامعة أم القيوين



نفّذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، مشروع توزيع أجهزة الحاسب الآلي المحمول (اللابتوب) لطلاب جامعة أم القيوين بعدد 100 جهاز، في إطار حرص المؤسسة على تقديم وسائل التعليم الضرورية للطلبة المحتاجين، وضمن برنامج «بالعلم نرتقي» الذي تقيمه.

صرح بذلك مدير المؤسسة صالح زاهر صالح، في الحفل الذي أُقيم في قاعة الاتحاد بأم القيوين، بحضور مدير جامعة أم القيوين الدكتور جلال حاتم، لتوزيع أجهزة الحاسب المحمول على عدد من طلاب الجامعة المستحقين، الذي أضاف أن المؤسسة دأبت على تنفيذ مثل هذه المشاريع، دعماً للعملية التربوية في الدولة ومساعدة الأسر في تعليم أبنائهم وتخفيف أعباء التعليم الجامعي عن كواهلهم.

No Image Info



وقال حاتم إن آلية توزيع الأجهزة تمت بتقديم جهاز الحاسب المحمول للطلاب المستحقين، بعد حصرهم من قِبل إدارة الجامعة وإرسالها بكشوفات إلى إدارة المؤسسة وإقرار المساعدة لهم.

وأوضح مدير المؤسسة أن المشروع يأتي في إطار التنسيق والتعاون بين المؤسسة ومؤسسات التعليم العالي في الدولة بمختلف المجالات، مؤكداً أن المؤسسة أخذت على عاتقها أن تصل بأياديها البيضاء إلى المحتاجين في دولة الإمارات، حيث تقوم بإيصال المساعدات لفئات مختلفة من المستحقين بشكل فعال،وبطريق يلبي احتياجاتهم على المدى الطويل.

No Image Info



وبلغ عدد الأجهزة التي وزعتها المؤسسة على الطلبة والطالبات عدد 100 جهاز حاسب آلي محمول، حيث يقتضي المنهج العلمي الذي يدرسونه في الجامعة توفير جهاز حاسب آلي محمول بمواصفات خاصة في كل التخصصات العلمية، وكذلك يساعد الطلاب في التعلم عن بعد، في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية الصادرة من الجهات المختصة، للوقاية من تفشي فيروس كورونا «كوفيد-19».

No Image Info



من جانبه، قال جلال حاتم، إن هذه المبادرة تتمثل في توفير عدد من أجهزة الكمبيوتر الشخصية لطلبة الجامعة، لمساعدتهم على الاستمرار في مواصلة دراستهم العلمية، وتأتي الشراكة المجتمعية مع مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، على دعم المنظومة التعليمية وطلبة الجامعات، وتمكينهم من التحصيل العلمي في هذه الظروف من خلال توفير كافة احتياجاتهم، بما يدعم مسيرتهم الأكاديمية ويعزز من نجاحهم وقدرتهم على تخطي أية عقبات تواجه تطور تحصيلهم العلمي.

No Image Info



وأكد، أثناء تسليمه الدفعة الأولى من الأجهزة لطلبة الجامعة بمعية صالح زاهر، أن الشراكة بين الجامعة والمؤسسة تساهم في تحقيق الخطط الاستراتيجية التي تتبناها الجامعة في المسؤولية المجتمعية ودعم العلم، إيماناً منا بالتعاون المتبادل بين المؤسستين، بهدف دعم الطلبة لقيمة العلم في تعزيز التنمية الشاملة والمستدامة، ودفع مسيرة التقدم والتطوير والتحديث المتكاملة في الدولة، وتفعيلاً لرؤية القيادة الرشيدة حول أهمية العلم والشباب ودورهما الحاسم في التنمية والتطوير.

#بلا_حدود