الجمعة - 26 فبراير 2021
Header Logo
الجمعة - 26 فبراير 2021
 أرشيفية.

أرشيفية.

«الصحة» تطلق حملة لتشجيع النساء على ممارسة النشاط البدني

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الحملة الإعلامية التثقيفية «معاً نحرك مجتمعنا»، بهدف تشجيع النساء من كافة الأعمار في الدولة على ممارسة النشاط البدني، وتزويدهن بالمعلومات والمهارات التي تمكنهن من اتخاذ خطوات جدية وجذرية، وتبني أساليب وأنماط الحياة الصحية النشطة للوقاية من الأمراض وتحفيز طاقاتهن الإيجابية وتعزيز الصحة النفسية.

تأتي هذه الحملة - التي تمتد من شهر ديسمبر الماضي حتى فبراير المقبل - تماشياً مع مبادرة التصميم المجتمعي لجودة الحياة التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات، وتنسجم مع مبادرة «الإطار الاستراتيجي للسعادة وجودة الحياة»، التي أعلنت عنها الوزارة في شهر الابتكار بعام 2019.

وتتضمن مكونات الحملة أفلاماً مرئية ونشرات توعوية مختلفة وحوارات تثقيفية مباشرة، وتغطيات مع عدد من مؤثري مواقع التواصل الاجتماعي، وتنظيم مسابقات وتحديات وإعلانات في الطرق الخارجية لإمارة الشارقة والقرية العالمية و«سيتي ووك» في دبي ومراكز التسوق، والتي تشمل: «دبي مول»، و«مردف سيتي سنتر»، و«العربي سنتر»، و«عجمان سيتي سنتر»، و«الفجيرة سيتي سنتر»، و«بوابة الشرق مول» في أبوظبي، بالإضافة إلى إعلانات على سيارات متنقلة في إمارات عجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة لمدة أسبوعين.


وسعياً من الوزارة لتوظيف جميع المنصات والوسائل الإعلامية، تم التنسيق مع برامج إذاعية وتلفزيونية أخرى تتمتع بشعبية ومتابعة واسعة من شرائح المجتمع، لتغطية الحملة لمدة شهر من خلال الترويج لرسائل الحملة، واستضافات وحوارات نقاشية وفواصل إعلانية.

كما وسعت الوزارة مظلة الترويج للحملة من خلال الشركاء، للاستفادة من قائمة بيانات متعامليهم وتطوير أفضل الطرق في صناعة المحتوى الإعلامي المناسب لكل فئة حسب اهتماماتها، وصياغة رسائل اتصالية تعزز روح المشاركة، فضلاً عن التنسيق مع علامات تجارية عالمية ونوادٍ نسائية ومراكز تجميل ومنافذ بيع الأغذية وغيرها.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية الدكتور حسين عبدالرحمن الرند، أن حملة «معاً نحرك مجتمعنا» تستهدف تشجيع النساء في مجتمع الدولة عامة والمواطنات خاصة على ممارسة النشاط البدني يومياً، وتندرج في إطار الحملات الإعلامية التوعوية والبرامج التثقيفية التي تنظمها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الهادفة إلى رفع مستوى الوعي الصحي بأهمية النشاط البدني وتبني أنماط صحية سليمة، وفق محاور وأنشطة مبادرة تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع والأجندة الوطنية 2021 للوقاية من الأمراض المزمنة، مثل السمنة وأمراض القلب والسكري وضغط الدم، ما يساهم في تحسين نتائج المؤشرات الصحية الوطنية.

 حسين عبدالرحمن الرند.



وأشار إلى مخرجات المبادرة الوطنية لتعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية التي تسهم في بناء قدرات المجتمع، لتبني أنماط حياة صحية وإكساب أفراده المهارات اللازمة وخلق بيئة داعمة للصحة، تساهم في الحد من انتشار الأمراض غير السارية بممارسة النشاط البدني وتناول الغذاء الصحي، بمشاركة المجتمعات ومؤسسات المجتمع المدني في برامج تعزيز الصحة بالتعاون مع الشركاء من القطاع الحكومي والخاص.

ونوه الرند بأنه تم تصميم رسائل الحملة بناء على نتائج دراسة التصميم المجتمعي، وباستخدام عدد من الاستراتيجيات الإعلامية بهدف ضمان الوصول إلى الفئة المستهدفة.

بدورها، أوضحت مديرة إدارة التثقيف والتعزيز الصحي الدكتورة فضيلة محمد شريف، أن برنامج حملة «معاً نحرك مجتمعنا» يستهدف تشجيع النساء بشكل خاص على ممارسة النشاط البدني، وتبني أنماط حياة صحية تدعم تجديد الطاقة وتحسين القدرة الإنتاجية، وتقليل مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية وتعزيز الصحة النفسية، وخفض معدل التغيب عن العمل والدراسة وتقليص النفقات على الرعاية الصحية.

وذكرت أنه تم استخلاص أهداف الحملة الإعلامية بناء على نتائج مجموعة من الحلقات النقاشية مع النساء من مختلف شرائح المجتمع، لافتة إلى أن الحملة تتطرق إلى تعريف شريحة النساء بطرق عملية وبسيطة لإدراج النشاط البدني، ضمن النشاط اليومي للوصول إلى المستويات الموصى بها من قبل منظمة الصحة العالمية، وهي 150 دقيقة في الأسبوع.

#بلا_حدود