الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
أرشيفية.

أرشيفية.

مرونة وزيادة بالوقت.. بدء الامتحانات التعويضية للطلبة

بدأت وزارة التربية والتعليم اليوم الأحد، الامتحانات التعويضية للطلبة، حضورياً للصف الثاني عشر وفي نفس المراكز التي أدوا فيها امتحانات نهاية الفصل الأول، و«عن بُعد» من المنزل لباقي الصفوف من الرابع وحتى الحادي عشر، لجميع مواد المجموعة "A"، التي تشمل: اللغة العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم العامة والفيزياء والكيمياء والأحياء والعلوم الصحية.

وشهدت الامتحانات تغيرات في المنظومة، حيث بات الوقت مرناً في كل الأسئلة، مع إمكانية العودة للأجوبة السابقة والتغيير فيها، بعد أن كان في السابق يتم تحديد دقائق معينة للإجابة ويبدل السؤال بعد تجاوزها، وبالتالي لا تكون أمام الطالب فرصة للعودة للأجوبة مرة أخرى أو التعديل فيها، بالإضافة إلى زيادة الوقت المخصص للاختبار من ساعة في السابق لـ70 دقيقة بالامتحان التعويضي.

أرشيفية.



رضا طلابي

وعبّر طلبة عن عدم رضاهم بالدراجات التي حصلوا عليها خلال امتحانات الفصل الأول، وصدمتهم من الحروف وتقديرها والتي تبين درجات متدنية، معتبرين أنه من الجيد أن يحصلوا على فرصة أخرى في الامتحانات التعويضية، لتحسين درجاتهم واحتساب الدرجة الأفضل لهم مقارنة بين الاختبارين.

وقالت الطالبة في الصف الثاني عشر، دارين عصام: لقد حصلت على تقدير"C" في نتائج الفصل الدراسي الأول بمادة الرياضيات، وهو تقدير متدنٍ في الدرجات لم أكن راضية عنه، وعليه تقدمت للامتحانات التعويضية، وأتمنى الحصول على درجات أفضل فيها.

دارين عصام.



وأضافت أن الاختبار الحالي تميز بالمرونة في الوقت دون وجود تقييد بدقائق معينة للأجوبة كما كان الحال في الاختبارات السابقة بالفصل الأول، وعليه شعر الطلاب بالأريحية، ما يضمن درجات أفضل في الاختبار الثاني.

وذكرت الطالبة بالصف الثاني عشر، دانة زياد شيخ صباح، أنها حصلت على درجة "B+" في الرياضيات بالاختبار الأول، وهي نسبة تزيد على 90%، وقررت أن تخوض الفرصة الثانية التي منحتها الوزارة لها في تحسين المجموع، وتأمل أن تحصل على الدرجة النهائية.

وأكدت الطالبة في الصف الثاني عشر، نجاة إبراهيم، أن بداية الامتحانات التعويضية، أفضل بكثير مما كانت عليه بدايات الامتحانات في الفصل الدراسي الأول، والتي أربكت الكثيرين، وذلك نظراً لزيادة الوقت ومرونته، وحرية العودة للسابق، وتغيير الإجابات، وكذلك سهولة الأسئلة، مضيفة أنها تتوقع الحصول على درجة أكبر مما حصلت عليها في الاختبار الأول والتي تقدر بنحو 70%.

نجاة إبراهيم.



صدمة العلامات

بدورهن، أكدت كل من الطالبات في الصف الثاني عشر، نور إياد، شام أنس، سلطانة شيخو، ياسمين أحمد، أنهن قررن خوض غالبية الامتحانات التعويضية لمنح الفرصة لأنفسهن لتحسين الدرجات، بعد أن صدمن في درجات الفصل الأول، وكانت العلامات التي حصلن عليها ببعض المواد «صدمة» لهن.

ولفت الطلاب في الصف الثاني عشر، محمد العليلي، وإبراهيم المنصوري، وعبدالرحمن العبدلي، إلى وجود أريحية واستقرار في أداء اليوم الأول من الامتحانات التعويضية، مقارنة بالتوتر والقلق الذي حدث في نفس المادة بامتحانات الفصل الدراسي الأول.

وتوقعوا أن تكون درجاتهم أفضل من تلك التي حصلوا عليها سابقاً، وهي ميزة قرروا على أساسها خوض غالبية الامتحانات التعويضية للحصول على الدرجة الأفضل.

متابعة مستمرة

وأكدت وزارة التربية والتعليم متابعتها لسير منظومة الامتحانات التعويضية، وأن هناك لجاناً تشرف على سيرها للمتابعة والتدقيق على الإجراءات ورصد التجاوزات أو المخالفات، وذلك من خلال المتابعة مع كافة المدارس التي تقدم تقريرها اليومي أيضاً عن سير الاختبارات، وما إذا كانت هناك شكاوى أو تظلمات لتتم دراستها والبت فيها.

وأضافت أنها قررت منح فرصة أخرى لإجراء الاختبارات للطلاب المرضى وأصحاب الأعذار، ممن تحول ظروفهم عن أداء الامتحانات التعويضية في جميع الصفوف الدراسية، من خلال التنسيق بين المدرسة وأولياء الأمور لتقديم ما يثبت عذرهم أو مرضهم لإدارات المدارس التابعة لهم، والتي ستقوم بدورها بمخاطبة الوزارة لبحث الأمر وتحديد موعد لاحق لاختباراتهم التعويضية.

جدول الامتحانات

ويتضمن جدول الامتحانات التعويضية للصف الثاني عشر في يومه الثاني مادة اللغة العربية من الساعة 11صباحاً وحتى 12 ظهراً، والفترة الثانية للعلوم الصحية من الساعة الواحدة وحتى 2 ظهراً، وفي اليوم الثالث اختبار الفيزياء من الساعة 11 صباحا وحتى 12 ظهراً، والفترة الثانية للتربية الإسلامية من الساعة الواحدة إلى 2 ظهراً.

وفي اليوم الرابع للامتحانات حدد الجدول اختبار اللغة الإنجليزية، لمدة ساعة ونصف الساعة من 11 صباحاً حتى 12:30 ظهراً، وفي اليوم الأخير الكيمياء / الأحياء من 11 صباحا إلى 12 ظهراً.

إجراءات احترازية

وأكدت وزارة التربية والتعليم على تطبيق الإجراءات الاحترازية للطلاب ضد وباء «كوفيد-19»، من خلال تعليمات حرصت على توصيلها لهم مثل: التباعد الجسدي والتعقيم والعلامات الإرشادية، والتأكيد على الحضور للمدرسة قبل موعد الامتحان بـ 15دقيقة، وضرورة الدخول منفرداً حفاظاً على سلامة الجميع، وفي حال استخدام الحافلة، الالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بذلك، وارتداء الكمامات والقفازات، وإحضار الحاسب الآلي المحمول الشخصي في حقيبة صغيرة، وإحضار الأدوات الخاصة لأداء الامتحانات (الورقة، القلم، المساحة، المسطرة، الآلة الحاسبة)، حسب متطلبات المادة، وعدم استعارة الأدوات من الزملاء في الفصل مع احضار قنينة مياه.

#بلا_حدود