الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
مصيدة

مصيدة

توزيع 440 مصيدة بعوض ذكية إضافية في أبوظبي العام الماضي



وزّع مركز أبوظبي لإدارة النفايات (تدوير) 440 مصيدة ذكية إضافية لمكافحة البعوض خلال العام الماضي في مناطق متفرقة من إمارة أبوظبي.

وأوضح مدير إدارة مشاريع مكافحة آفات الصحة العامة في (تدوير) المهندس محمد محمود المرزوقي أن المصائد الجديدة أضيفت إلى 870 مصيدة ذكية كانت قائمة حتى نهاية عام 2019، بزيادة تقارب 50%.


وأكد أن مصائد البعوض الذكية أعطت نتائج مبهرة في عملية رصد البعوض وإعطاء مؤشرات مسبقة في كل منطقة، لافتاً إلى أن تلك المصائد صنعت في ألمانيا، وتعمل بالطاقة الشمسية، وتستخدمها تدوير في المناطق الحدودية لإمارة أبوظبي والمزارع والمناطق السكنية، حيث تعمل كمستشعر بأماكن وجود البعوض، ما يوفر الدقة والجهد البشري.

محمد المرزوقي.



وأبان المرزوقي أن المصائد توصل بنظام إلكتروني يسمح لها بإرسال الإشارات والبيانات إلى غرفة التحكم في مركز (تدوير)، حيث يتحكم فيها عن بعد باستخدام الذكاء الاصطناعي، ما يسهم في جمع البيانات عن البعوض بدقة تصل إلى 98%، وذلك لأن أعداد حشرات البعوض بالمصيدة تحصى كل 15 دقيقة.

وأضاف أن المصيدة تحاكي رائحة الإنسان بفضل الرائحة الجاذبة التي تطلقها، فضلاً عن غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يساعد على جذب البعوض والتقاطه، مبيناً أن المصيدة الواحدة تغطي مدى 550 متراً.

وذكر أن (تدوير) تتبنّى أسلوب المكافحة الحيوية، وهذه تتمثل بإضافة الأسماك أو الكائنات الحية التي تتغذى على يرقات البعوض في المسطحات المائية، أو استخدام المبيدات الحيوية البكتيرية.

وأشار إلى مشاركة المركز في الحملة الوطنية لرصد ومكافحة البعوض في الإمارات الشمالية التي انطلقت في الفترة الماضية من حيث الإشراف الفني ووضع خطط العمل ضمن فريق المركز في الحملة الوطنية لرصد ومكافحة البعوض.

وتطرق إلى اعتماد برامج «تدوير» على نظام مكافحة فعال يستخدم مجموعة واسعة من الطرق، مع ضمان الحفاظ على صحة الإنسان والبيئة، من دون التأثير على التوازن الطبيعي بين الآفات وأعدائها الحيوية، وهو ما يُعرف بالإدارة المتكاملة للآفات (IPM)، والتي يندرج في إطارها أسلوب المكافحة الميكانيكية والفيزيائية، المتضمنة على سبيل المثال إزالة المياه الراكدة، وغيرها من الطرق التي تضمن انحسار نشاط الآفات، إضافة إلى الاهتمام بعدم تراكم النفايات والنظافة والترتيب وتغطية الأسمدة العضوية الجاذبة للذباب، وتنظيف الحاويات وغسلها، وصيانة المباني وإصلاح الشقوق وإحكام إغلاق النوافذ والأبواب.

#بلا_حدود