السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021
No Image Info

سكان الإمارات يرفعون شعار #يداً_ بيد _ نتعافى من «كورونا»

تفاعل سكان الإمارات مع شعار #يداً_بيد_ نتعافى، على مختلف منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يعكس الوعي المجتمعي بأهمية التعافي من «كورونا» والعودة إلى الحياة الطبيعية عن طريق أخذ لقاح «كوفيد-19» المعتمد بالدولة.

ويظهر التفاعل الرسمي والشعبي مع شعار #يداً_بيد_نتعافى، وقوف سكان الإمارات يداً واحدة في مواجهة «كورونا» والانتصار عليه عن طريق تحصين المجتمع وأخذ اللقاح مع الالتزام بالمسؤولية المجتمعية والحفاظ على السلامة العامة ومساندة الجهود الوطنية الكبيرة لحماية صحة أفراد المجتمع.

وبثت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث - عبر حسابها الرسمي على تويتر - عدداً من الرسائل التوعوية والتي تنصح من خلالها سكان الإمارات بتلقي لقاح «كوفيد-19» خاصة كبار المواطنين وأصحاب الأمراض المزمنة من المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم فوق 18 عاماً، وذلك في ظل تأكيد فاعلية اللقاح بنسبة عالية.

وأوضحت الهيئة أنه تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة والفاعلية العالية للقطاع الصحي في الدولة الذي يعد ضمن الأفضل عالمياً في التعامل مع أزمة كورونا تم اعتماد لقاح «كوفيد-19» والذي يتطابق مع المعايير الدولية الصارمة.

وبثت الهيئة رسائل توعوية تحث خلالها الجمهور على أهمية أخذ اللقاح.. وقالت: «معاً نحو مجتمع معافى وخالٍ من الأمراض المعدية والأوبئة.. واليوم نشجع مجتمعنا للتقدم خطوة جديدة نحو التعافي والعودة إلى الحياة الطبيعية عن طريق أخذ لقاح كوفيد-19».

كما بثت الهيئة فيديو توعوياً عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي يتضمن عبارات محفزة وهي: «لأن صحة وسلامة الإنسان أولوية ولتحقيق التوازن الاستراتيجي بين كافة القطاعات، فلا بد من تحويل التحدي إلى فرص سانحة».. مختتمة الفيديو بعبارة: «بالتكامل المجتمعي والتضامن الدولي نتعافى.. يداً بيد نتعافى».

في سياق متصل أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع - عبر تويتر - عن توفير لقاح «كوفيد-19» في عدد من المراكز الصحية في مختلف إمارات الدولة بشكل مجاني وذلك بدون حجز موعد مسبق حسب ساعات العمل فيما بثت الوزارة أسماء المستشفيات والمراكز التي توفر اللقاح على مستوى الدولة.

من جانبها قالت الدكتورة فريدة الحوسني المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة خلال لقاء تلفزيوني، إن الإمارات تعد من أوائل الدول التي اعتمدت الترخيص الطارئ للقاح في شهر أكتوبر من العام الماضي، ولدينا المعلومات والأدلة على فاعلية وأمان اللقاح.

وأشارت الدكتورة فريدة الحوسني إلى أن التركيز على فئة كبار المواطنين وأصحاب الأمراض المزمنة يأتي في إطار الوقاية من مضاعفات المرض، كونهم أكثر الفئات عرضة لمضاعفات فيروس كورونا ولهم الأولوية في الحصول على اللقاح.. مؤكدة ضرورة توجه الأشخاص الذين يندرجون تحت هذه الفئات إلى أقرب مركز صحي لأخذ لقاح كوفيد-19.

وبدوره قال الدكتور عمر الحمادي - عبر تويتر- : «إن أخذ لقاح كورونا هو أمر اختياري متروك لرغبة الفرد.. فالفرد مسؤول عن حماية نفسه من الإصابة.. والفرد مسؤول عن حماية نفسه من المضاعفات.. والفرد مسؤول عن تقليل فرص انتقال العدوى للآخرين.. وللوصول لمناعة وحصانة المجتمع نحن بحاجة إلى قناعة الأفراد بأهمية اللقاح فيد بيد نتعافى».

وفي سياق شعار #يداً_بيد_نتعافى عبّر العديد من رواد وسائل التواصل الاجتماعي من المواطنين والمقيمين عن رغبتهم في تلقي لقاح كوفيد-19 لتحصين المجتمع والانتصار على فيروس كورونا والوقوف يداً واحدة في مواجهة «كورونا» بما يسهم في الحفاظ على صحة وسلامة مجتمع الإمارات وعودة الحياة إلى طبيعتها بشكل كامل.

وعبّر مواطنون ومقيمون عن فخرهم بجهود الإمارات وقيادتها الرشيدة في التصدي لفيروس «كوفيد-19» والحفاظ على الأرواح من خلال توفير اللقاح للجميع مجاناً على مستوى الدولة.. مؤكدين أن الإنسان وصحته في الإمارات ركيزة أساسية في مسيرة التنمية وهدف مستدام.

#بلا_حدود