الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
No Image

إتمام الفصل بين «التربية» ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي

أكدت وزارة التربية والتعليم على إتمام عملية الفصل بين الوزارة ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وأنه تم اعتماد توزيع الموظفين بين الجهتين.

وأبلغت الوزارة عدداً من موظفيها بمختلف تصنيفاتهم الإدارية بنقلهم إلى المؤسسة، والتي أُعلن عنها منذ 5 سنوات من قبل مجلس الوزراء، بهدف تعزيز كفاءة قطاع التعليم الحكومي الاتحادي، والنهوض بمستوى قطاع التعليم في الدولة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، فيما طالبت المؤسسة الموظفين المنقولين بمباشرة عملهم «عن بُعد» بدءاً من غدٍ الأربعاء، وحتى تجهيز مكاتبهم الجديدة، تمهيداً للدوام المكتبي يوم 17 يناير الجاري.

وقالت للموظفين الذين سيتم نقلهم للمؤسسة، إن عملية النقل تتم خلال اليومين المقبلين ووفق خطة مدروسة إلى مكاتبهم الجديدة، والتي استقر الرأي أن تكون في الطوابق الأربعة المخصصة للمؤسسة من مبنى ديوان الوزارة بدبي، داعية الموظفين ممن تم اختيارهم للنقل للعمل بروح الفريق الواحد، والحرص على تقديم كل الجهود المطلوبة لرفع جودة مستوى التعليم في المدارس الحكومية، وصقل شخصية ومهارات الطلبة ومعارفهم وتجربتهم التعليمية.


من جهتها، ثمنت المؤسسة جهود كل من تم اختياره للنقل من الوزارة إليها، آملة منهم مواصلة نفس العطاء والتميز في أداء مهامهم، وطالبتهم بمواصلة مهام أعمالهم بدءاً من غد الأربعاء حتى 16 يناير الجاري «عن بُعد»، لحين الانتهاء من إعداد مكاتبهم الجديدة، على أن يعودوا للعمل بالدوام المكتبي يوم الأحد المقبل، منوهة بأنه سيصلهم خلال الفترة المقبلة إشعارات من الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، حول عملية انتقالهم للمؤسسة من خلال نظام «بياناتي».

وأشارت إلى أنه بالنسبة لموظفي مركز تدريب المعلمين في عجمان، ستظل مكاتبه بالمركز كما هي الحال في السابق وإدارياً سيكونون تابعين للمؤسسة.

وأوضحت في مخاطباتها لمن تم اختيارهم للعمل معها، أنها تضع على قائمة أولوياتها مصلحة الطلبة والفريق المباشر المكلف بمهام العملية التعليمية، ومن أجل تحقيق هذا الهدف اتجهت المؤسسة طوال الفترة الماضية لجمع أفضل الممارسات العالمية، والتي ستسهم في تحقيق الفصل التام ما بين العمل الإشرافي التنظيمي والعمليات التشغيلية.

وأشارت المؤسسة إلى أنه مستقبلاً ستكون مهام وزارة التربية والتعليم، التنظيم وصياغة السياسات والتشريعات، إلى جانب إصدار التراخيص المؤسسية المهنية، وضمان الجودة والرقابة على المدارس.

وتابعت: ستستقل مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي بمهام وصلاحيات، منها: تعزيز كفاءة قطاع التعليم الحكومي الاتحادي، وتوفير التعليم المدرسي في إطار السياسة العامة للدولة، وتطوير الاستراتيجيات وخطط عمليات التعلم والتعليم وبرامج الرعاية الطلابية، إضافة إلى تشغيل وإدارة وإنشاء المدارس ورياض الأطفال، وستتعزز مكانة المؤسسة من خلال إنجازات الوزارة، وتتكامل معها من أجل توفير تجربة «تعليم وتعلم».

#بلا_حدود