الخميس - 04 مارس 2021
Header Logo
الخميس - 04 مارس 2021
No Image Info

تفتيش على خزانات مياه المباني في أبوظبي لتجنب 4 مسببات للأمراض

ينفذ مفتشو بلدية مدينة أبوظبي حملات ميدانية على خزانات المياه التابعة للمباني السكنية والتجارية والمناطق المحيطة لتجنب 4 مسببات للأمراض، وهي تسربات الزيوت أو المواد الكيماوية أو مياه الصرف، الفتحات المكشوفة، نمو الطحالب حول فتحة الخزان أو تراكم الأوساخ في محيط موقع الخزان.

ونفذت البلدية أخيراً 1258 حملة تفتيش ميدانية على خزانات المياه في المباني السكنية في جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي ضمن حملاتها المستمرة لتعزيز الصحة العامة وحماية البيئة.

وأنجز مفتشو البلدية تحليل مياه الخزانات باستخدام أحدث الأجهزة الذكية المحمولة للتحقق من جودتها ونظافتها والتي تمكن المفتش من تحليل العينات ميدانياً لضمان صلاحيتها وخلوها من أي مسببات للأمراض.


وتتضمن عملية التفتيش، تقييم إمكانية الوصول إلى الخزان بشكل آمن ثم التفتيش البصري للمنطقة المحيطة لتقييم سلامة وأمن الهيكل، وإجراء رصد مبدئي للمخاطر على البيئة والصحة والسلامة لتحديد الضوابط واحتياطات السلامة الواجب اتخاذها لدخول وفتح غطاء خزان المياه، وأخذ العينات من قعر المياه ووضع ملصقات تشير لرقم الخزان وتاريخ التفتيش.

ويتوجب على الشخص المسؤول عن البناء إخطار كافة السكان بنتائج التفتيش لمنعهم من استخدام المياه للشرب أو الطهي، وإبلاغهم قبل يومين من موعد تنظيف الخزان وتحديد مدة انقطاع المياه، كما التنظيف في أيام العمل لتفادي إزعاج السكان.

ويحدد القانون الحد الأدنى لتواتر عملية التنظيف والتعقيم في خزانات الأبنية السكنية والتجارية مرتين في العام تبعاً لنوع الخزان إن كان خرسانياً أو بلاستيكاً مقوى بالزجاج، ومرة واحدة للخزانات البلاستيكية والمطلية.
#بلا_حدود