السبت - 27 فبراير 2021
Header Logo
السبت - 27 فبراير 2021
No Image Info

35 متحدثاً وخبيراً عالمياً يشاركون بالمنتدى الإقليمي حول سرطان عنق الرحم

يستضيف المنتدى الإقليمي حول سرطان عنق الرحم في دورته الثانية التي تنظمها جمعية أصدقاء مرضى السرطان، يومي 27 و28 يناير الجاري، أكثر من 35 من خبيراً ومتخصصاً في الرعاية الصحيّة وصنّاع قرار من 11 دولة عربية وأجنبية.

ويأتي تنظيم المنتدى، الذي يعقد افتراضياً، بعنوان «تسريع جهود مكافحة فيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم»، تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية أصدقاء مرضى السرطان.

ويناقش الخبراء وممثلون من التحالفات الوطنية والإقليمية لمكافحة سرطان عنق الرحم على مدى يومين، سبل دعم وتعزيز جهود إمارة الشارقة للحد من المعاناة الناجمة عن هذا النوع من المرض، بالإضافة إلى وضع الخطط والآليات التي من شأنها أن تتيح لشريحة أكبر من المجتمع الوصول إلى الخدمات الصحيّة والإرشادية للحد من الإصابة بالمرض.


ويتضمن المنتدى 7 كلمات رئيسية وعدداً من المحاور أهمها 2021: «أين وصلنا في جهود القضاء على سرطان الرحم»، و«مواصلة تقديم خدمات الرعاية الصحيّة للمصابات بسرطان الرحم»، و«التوعية المجتمعية بسرطان الرحم»، و«دور التقدم والابتكار في منظومة مكافحة سرطان الرحم»، والتي تهدف إلى تحديد خطوات مبتكرة وعملية للحد من معدلات الوفيات للمصابات وإزالة العوائق التي تحول دون التمتع بصحة جيدة.

وعلى الرغم من أن سرطان عنق الرحم مرض يمكن الوقاية منه، إلى أن الدراسات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية تشير إلى أن هناك ضرورة ملحة لاتخاذ إجراءات حاسمة وفورية على المستويين الوطني والدولي لمواجهة هذا المرض، وخاصة في ظل التوقعات بارتفاع عدد حالات الإصابة به إلى 700 ألف حالة سنوياً بحلول عام 2030، وزيادة عدد الوفيات الناتجة عنه إلى 400 ألف حالة سنوياً.

#بلا_حدود