الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021
 أرشيفية.

أرشيفية.

أهالٍ وطلاب يطالبون بإعلان نتائج امتحانات الفصل الأول.. ومؤسسة التعليم: جارٍ الرصد

طالب أولياء أمور وطلاب، كلاً من: وزارة التربية والتعليم، ومؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، بتحديد موعد لإعلان نتائج امتحانات الفصل الدراسي الأول والامتحانات التعويضية التي جرت الفترة الماضية.

وقالوا إنهم ينتظرون إعلان النتائج ويتواصلون مع إدارات مدارسهم، والتي تؤكد لهم عدم ورود أي قرارات من الوزارة أو المؤسسة بهذا الشأن، وأشاروا إلى أنهم سبق أن تلقوا توجيهات من قبل مدارسهم بالامتحانات التعويضية، واحتساب الدرجة الأعلى بينها وبين امتحانات الفصل الأول، على أن يتم إعلان النتائج يوم 20 يناير الجاري، وهو ما لم يتم حتى الآن.

من جهتها، أفادت وزارة التربية والتعليم بأن عملية إعلان النتائج إدارياً يتبع حالياً مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، وباتت هي الجهة المعنية بذلك بعد عملية الفصل التي تمت مؤخراً إدارياً الأيام الماضية.


فيما أكدت مؤسسة الإمارات للتعليم المدرسي، أنها تنسق حالياً مع وزارة التربية والتعليم فيما يخص إعلان النتائج، وأنه وبمجرد الانتهاء من عملية التصحيح ورصد الدرجات واحتساب الأعلى بينها للطلاب، مقارنة بين الامتحانين، فسيتم الإعلان عن النتائج وإبلاغ المدارس والطلاب بها عبر المواقع المخصصة لذلك، لكي يتمكنوا من معرفة نتائجهم، ولم تحدد المؤسسة موعداً بعينة لإعلان النتيجة.

سؤال عن النتيجة

من جانبه، قال ولي أمر لأربعة طلاب في مراحل دراسية مختلفة، إيهاب عبدالله رافع، إن درجات أبنائه في الفصل الأول كانت غير مطمئنة له، وأن اعتبرها قليلة، ما دفعه لانتهاز الفرصة الثانية وقبول دخول الامتحانات التعويضية في كافة المواد، ليمنحهم فرصة لتحسين الدرجات.

وأكد أنه كل يوم يسأل أبناءه عن النتائج، وسبق أن تواصل مرتين مع إدارة المدرسة لمعرفة سبب تأخرها، موضحاً أنهم أبلغوه في السابق بأن النتيجة ستكون بعد انتهاء الامتحانات مباشرة، وبعدها أن الدرجات يتم اعتمادها من قبل الوزارة ووضعها على الموقع ليتمكن الطلاب من معرفة درجاتهم، داعياً إلى أهمية الإسراع في رصد الدرجات ووضع النتيجة على الموقع.

انتظار وترقب

وأفاد ولي أمر لثلاثة طلاب في الصف الثاني عشر والتاسع والسابع، سامي عبدالرحمن محمد، بأنه وأبناءه تواصلوا مع المدرسة لأكثر من مرة خلال الأيام العشرة الماضية التي مرت على الامتحانات التعويضية لمعرفة موعد ظهور النتيجة، دون الوصول لرد محدد.

وقالت ولية أمر لطالبة في الصف الثاني عشر، نجلاء إبراهيم، إنها وابنتها تتابعان مع المدرسة موعد إعلان النتائج، وخاصة أن هناك بعض الرسائل التي تناولتها المواقع وكانت خاطئة تعلن عن مواعيد كاذبة لإعلان النتائج، ما جعل حالة الترقب تتزايد.

وقالت الطالبات دارين عصام، ونور إياد، ياسمين أحمد، في الصف الثاني عشر، أنهن ينتظرن إعلان النتائج للاطمئنان على درجاتهن والتفرغ للفصل الدراسي الثاني، متمنيات أن يحصلن على درجات ممتازة بعد أن منحن فرصة ثانية في امتحانات تعويضية.

في السياق، أوضحت وزارة التربية والتعليم أنها أعلنت في السابق أنه سيتم تحديد موعد آخر للطلاب الذين تعرضوا لظروف طارئة أو ممن لديهم أعذار حالت دون أدائهم الامتحانات الماضية، وذلك بالتنسيق مع إدارات مدارسهم وبعد التأكد من العذر الذي منعهم من أداء الامتحانات، وأنه لا يوجد امتحان تعويضي ثالث لمن أدوا الامتحانات.

#بلا_حدود