الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
No Image Info

نشر دراسة جديدة حول التركيب البيولوجي للقرم الرمادي



قام فريق من الباحثين من مركز علوم الجينوم والأنظمة الحيوية بجامعة نيويورك أبوظبي، بنشر دراسة لتركيب جيني عالي الدقة لأشجار القرم الرمادي (أفيسينيا مارينا) في مجلة جي3: جينات/ جينوم/ جينيتكس. وتساهم هذه الورقة البحثية في توفير مصدر مهم للباحثين حول العالم والذين يتخصصون بدراسة هذا النوع من أشجار القرم.

وقال الأستاذ المشارك في علم الأحياء في جامعة نيويورك أبوظبي والمشرف على المشروع جون بيرت: «تعتبر أشجار القرم الرمادي من أكثر أنواع القرم انتشاراً في العالم، وهي الغابة الوحيدة دائمة الخضرة الطبيعية في أبوظبي وشبه الجزيرة العربية. ويمثل هذا البحث أول عملية إعادة بناء مفصلة للتركيب الجيني لهذا النوع من أشجار القرم، وهو نوع بغاية الأهمية محلياً وعبر المناطق الاستوائية حيث يدعم التنوع البيولوجي والإنتاجية العالية في المناطق الساحلية عبر المنطقة».


وقد كان الهدف الأساسي من البحث هو توفير مصدر عالي الدقة كمرجع للعلماء من جميع أنحاء العالم، والذين يحاولون فهم التركيب البيولوجي لهذا النوع الاستوائي المنتشر على نطاق واسع.

ومن جهته، قال الأستاذ المشارك ما بعد الدكتوراه، وعضو من أعضاء المجموعة البحثية، غييرمو فري: «توفر التراكيب التي جمعناها مرجعاً ممتازاً للتطور ودراسات الارتباط الجيني التي تركز على (أفيسينيا مارينا) والأنواع ذات الصلة. وتوفر أيضاً شرحاً توضيحياً بجودة عالية، والذي بدوره يسهل عملية تحديد الجينات المشاركة في العمليات التطورية مثل التكيف المحلي والتنوع. وتعد البيانات المدرجة في البحث مصدراً قيماً لدراسة التركيب البيولوجي للقرم الرمادي، وهو نوع ذو تأثير كبير بيئياً واجتماعياً واقتصادياً».

وواصل كل من جون بيرت وغييرمو فري دراسة وتحليل تجمعات القرم في أبوظبي، وأوشكوا على الانتهاء من بحوث استمرت لمدة عامين درسا خلالها التراكيب الحيوية والبيئية لهذا النوع بالتحديد.

وأضاف بيرت: «تعتبر بيئة دولة الإمارات العربية المتحدة بيئة لديها بعض التحديات حيث تعد واحدة من أكثر البيئات ذات الظروف المناخية القاسية، وتتسم مياه البحر فيها بنسبة ملوحة عالية، الأمر الذي قد يشكل تحدياً لأشجار القرم. ولكن من خلال الجمع بين تحليلاتنا الجينية ورصد الاستجابات الجزيئية والكيميائية الحيوية لقرم أبوظبي، سنتمكن من عرض كيف تمكنت أشجار القرم المحلية لدينا من تحمل الظروف الصعبة والتأقلم بل الازدهار في ظروف لا توجد في أي مكان آخر في العالم».
#بلا_حدود