الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021

شخبوط الطبية تجري 23 ألف حالة تطبيب عن بعد في 2020

تمكنت الفرق الطبية في مدينة الشيخ شخبوط الطبية من تطبيب أكثر من 23 ألف مريض عن بعد خلال عام 2020.

وزادت حالات التطبيب عن بعد في ذروة جائحة كورونا بنسبة 325% مقارنة بالفترة التي سبقتها، وشملت الخدمات المقدمة عن بعد إضافة إلى استشارات الأطباء خدمات مراقبة ضغط الدم عن بعد وقياس معدل ضربات قلب الجنين للحوامل وإجراء زيارة عبر الفيديو لمن تمثل زيارتهم للمستشفيات خطورة في توقيت الجائحة.

وسجلت مدينة الشيخ شخبوط الطبية أكثر من 270 ألف زيارة لعياداتها الخارجية خلال العام الأول على افتتاحها في 2020، كما قدمت خدمات الرعاية الصحية لأكثر من 17 ألف مريض داخلي، وأجرت تدخلات عاجلة في قسم الطوارئ في المنشأة لما يزيد على 94 ألف مريض.


كما شهدت المدينة الطبية التي تعتبر مشروعاً مشتركاً بين شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) و(مايو كلينك) إجراء أكثر من 8500 عملية جراحية، بما في ذلك عمليات تُجرى للمرة الأولى على مستوى المنطقة، مثل المنظار اللولبي للأمعاء الدقيقة، وتنظير القولون بمساعدة تقنية الذكاء الاصطناعي، كما سجلت خلال عام 2020 أكثر من 27500 إحالة مرضية.

وحسب التقرير السنوي الأول لمدينة شخبوط الطبية، شهدت المدينة خلال العام الماضي أول عملية جراحية بتقنية الروبوت وأول عملية إصلاح أولي للشفة المشقوقة، وأول استشارة إلكترونية، وأول زيارة عبر الفيديو للمرضى، وأول عملية استبدال كامل لمفصل الركبة، وتشخيص تنظير القولون بمساعدة الذكاء الاصطناعي، وأول عملية إعادة ترميم للجمجمة، وأول تنظير معوي للكشف عن الجرثومة الحلزونية، وإطلاق علاج مبتكر لكساح الأطفال، أول عملية مطابقة إلكترونية لنقل الدم، أول عملية حقن بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية باستخدام الأمواج فوق الصوتية لألم الركبة.

وقال المريض محمد الشبلي (21 عاماً) إنه عانى من حالة صحية سببت له آلاماً بسبب انسداد في الكلى وتراجع وظائفها إلا أنه تم علاجه في المدينة من خلال جراحة استخدمت الروبوت وتمكن من استعادة عافيته والخروج من المستشفى في اليوم التالي.

وأوضحت والدة المريض محمد، شيخة نصير، إنها شعرت بالقلق بسبب اقتراح الأطباء استخدام تقنيات الروبوت لأنها كانت الأولى من نوعها في المدينة لكنني بعد إجراء العملية شعرت بأن مدة التعافي كانت أسرع من المتوقع.

كما تمكن الأطباء من علاج حالة نادرة للطفلة ميرا المرزوقي التي تبلغ 23 شهراً، حيث عانت من متلازمة الأمعاء القصيرة وهو اضطراب وراثي يجعل جزءاً من الأمعاء مفقوداً لكنها تمكنت من الخروج من المستشفى وعلاج حالتها النادرة بعد قضاء 548 يوماً في وحدات العناية المركزة لحديثي الولادة.

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للخدمات الصحية سالم النعيمي، أن المدينة فتحت أبوابها أمام الخبرات الدولية المتميزة الأمر الذي أتاح للمرضى الفرصة للبقاء في بلادهم وتلقيهم رعاية صحية متميزة ضمن بيئة توفر كافة سبل الدعم والاهتمام، مشيراً إلى أنه خلال جائحة كورونا حشدت مدينة الشيخ شخبوط الطبية إمكاناتها لتفعيل استجابة سريعة ومنسقة مع شبكة الرعاية الصحية تحت إشراف فريق الاستجابة للطوارئ والأزمات في الدولة.

وفي إطار التزام مدينة الشيخ شخبوط الطبية باستقدام خبرات «مايو كلينك» المتميزة إلى المنطقة، قدمت المنشأة أيضاً منصّة استشارات خبراء مايو AskMayoExpert عبر الإنترنت، لتوفير المعرفة الطبية المثبتة على يد أطباء «مايو كلينك»، وتقديم إجابات سريعة للأسئلة السريرية الشائعة. كما يحظى باقي الأطباء أيضاً بفرصة المشاركة في التعليقات مع أخصائيي «مايو كلينك»، والتي تتناول خطط توفير الرعاية للمرضى عبر الاستشارات الإلكترونية القائمة على تكنولوجيا مشاركة المعلومات.

وذكر الرئيس الدولي في مدينة الشيخ شخبوط الطبية الدكتور جي أنطون ديكر أن المدينة ملتزمة أيضاً بترسيخ مكانة أبوظبي كمركز للابتكار والتعليم الطبي والأبحاث بطريقة تضاهي مستويات الجودة في «مايو كلينك»، وذلك من خلال العمل على دمج العناصر الأساسية الثلاثة المعتمدة لديها، وهي؛ الممارسة والبحث والتعليم، ضمن نموذج التشغيل الخاص بمدينة الشيخ شخبوط الطبية، سعياً لتقديم رعاية سريرية عالية الجودة، تعمل جنباً إلى جنب مع الأبحاث والتعليم، لتلبية الاحتياجات الصحية اللازمة للمرضى.
#بلا_حدود