الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

مدارس أبوظبي الخاصة تتجهز لاستئناف الدراسة المباشرة

بدأت مدارس خاصة في أبوظبي استعدادها لاستقبال الطلبة الذين اختاروا نموذج التعليم المدرسي المباشر حيث من المقرر عودتهم في الأسبوع بعد المقبل وتحديداً 14 فبراير الجاري، حيث أرسلت مدارس رسائل نصية لذوي الطلبة أكدت فيها بدء العمل والتخطيط لعودة الطلبة للصفوف المدرسية مع شرط تقديم نتيجة اختبار PCR سلبية للطلبة في عُمر 12 عاماً فأكثر.

وأكدت مدارس خاصة في أبوظبي، تلقيها تأكيدات من دائرة التعليم والمعرفة، ببدء التخطيط لعودة التعليم الهجين واستقبال الطلبة في الصفوف المدرسية، موضحة أن الطلبة من الصف السابع فما فوق «ممن تخطت أعمارهم 12 عاماً فأكثر» سيكونون في حاجة إلى تقديم نتيجة اختبار PCR سلبية وسيتم إبلاغ الطلبة وذويهم بتفاصيل جدول الاختبارات بمجرد إتاحتها.

ودعت دائرة التعليم والمعرفة، ذوي الطلبة إلى الالتزام بنموذج للتعليم الذي تم اختياره من قبلهم (التعليم عن بعد، أو التعليم الصفي) في بداية الفصل الدراسي، مشيرة إلى سماحها للطلبة والمعلمين وجميع العاملين في المدرسة من أصحاب الحالات المرضية المزمنة بالعودة إلى المدرسة شريطة تقديم شهادة من الطبيب تفيد بأن الطالب لائق طبياً للعودة للمدرسة واستمارة تعهد بإدراك المخاطر المحتملة على الطالب موقعة من ولي الأمر.


وأشارت الدائرة في دليل أولياء الأمور للعودة إلى المدرسة في 2021، إلى عملها بشكل مكثف مع المدارس وأولياء الأمور والمعلمين والمعنيين في الجهات الاتحادية لوضع إرشادات وتدابير احترازية لضمان عودة الأطفال إلى مدارسهم بأمان، حيث تهدف من خلال الدليل لتزويد ذوي الطلبة بالمعلومات الضرورية لإعداد أطفالهم للعودة إلى المدارس.

وأعلنت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي اليوم اعتماد بروتوكول صحي وقائي خاص بالمجتمع المدرسي من كوادر تعليمية وإداري وطلاب يجرى تطبيقه حتى نهاية العام الدراسي، واستقبال طلاب جميع المراحل الدراسية في كافة مدارس إمارة أبوظبي من 14 فبراير.

وأكدت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث الناجمة عن جائحة كورونا في إمارة أبوظبي، استمرار إتاحة خيار «التعليم عن بعد» لأولياء الأمور حتى نهاية العام الدراسي، حيث تحتل سلامة الطلاب والكوادر التعليمية والإدارية أولوية رئيسية في كافة القرارات المعتمدة، مشيرة إلى تلقي 60% من الكوادر الأكاديمية والإدارية الجرعة الأولى من لقاح كوفيد-19 خلال حملة استمرت 10 أيام في نهاية الشهر الماضي في أبوظبي، فيما سيستمر التطعيم لكل الفئات المؤهلة في الأسابيع القادمة.

وحسب دليل أولياء الأمور للعودة إلى المدارس في الفصل الدراسي الثاني والثالث الصادر من دائرة التعليم والمعرفة مؤخراً، فإنه إذا تم اكتشاف حالة واحدة إيجابية مصابة في المدرسة بفيروس كورونا فيجب على جميع الأشخاص المخالطين حجر أنفسهم لمدة 10 أيام وقد يشمل الحجر جميع أفراد أسرهم، أما في حالة اكتشاف حالتين أو أكثر في المدرسة، فعلى المدرسة الانتقال إلى نموذج التعليم عن بعد بشكل جزئي أو كلي لمدة 10 أيام.

وأوضح الدليل أنه يمكن لأولياء الأمور الاستمرار في اختيار نموذج التعليم عن بعد، كما لن يُسمح بدخول مبنى المدرسة من أولياء الأمور إلا في حالات الضرورة القصوى ومنها أولياء الأمور المرافقون للطلبة من ذوي الهمم.

وبيَّن الدليل أن إجراءات السلامة تشمل التوقيع على تعهد يضمن عدم إرسال الطفل إلى المدرسة إذا كانت تظهر عليه أي أعراض لـ«كوفيد-19»، أو إذا كان يعاني من أعراض مرضية مثل السعال أو الإسهال أو الصداع الشديد أو آلام في الجسم، وعدم إرساله إلى المدرسة في حال كان مخالطاً لحالة مصابة بكوفيد-19، أو إذا كان يعاني من أعراض الإصابة بالفيروس مثل الغثيان أو الحمى أو التهاب الحلق أو التغيير في حاسة الشم والتذوق.

ووفقاً للإجراءات فإنه يمكن تنظيم الأنشطة الرياضية البسيطة في الهواء الطلق خلال حصص التربية الرياضية بشرط مراعاة التباعد الجسدي وارتداء معدات الحماية الشخصية، كما ينبغي ألّا تزيد الطاقة الاستيعابية في الحافلات المدرسية على 66% من طاقتها حسب نوع المركبة بمعنى أن الحافلات التي تسع 28 طالباً من المفترض ألّا يتجاوز عدد الطلبة فيها 18 طالباً فقط.
#بلا_حدود