الجمعة - 26 فبراير 2021
Header Logo
الجمعة - 26 فبراير 2021
خلال مشاركتها في مبادرة سلامتكم تهمنا.

خلال مشاركتها في مبادرة سلامتكم تهمنا.

«زهرة حسين».. موظفة حكومية عاشقة للعمل التطوعي



توجهت موظفة الحكومة زهرة حسين، إلى الانخراط في الأعمال التطوعية، إيماناً بأهمية التطوع في دعم أفراد المجتمع والمساهمة في بنائه، حيث ثابرت على ابتكار كل جديد بهذا المجال من مبادرات وأعمال خيرية، وذلك انطلاقاً من المسؤولية الوطنية والإنسانية تجاه الآخرين.

بدأت ضابط التخليص الجمركي في ميناء راشد بجمارك دبي، مسيرتها المهنية قبل 12 عاماً، وقالت إنها حصلت على بكالوريوس قانون واقتصاد بعد التحاقها بالعمل في الوظيفة (الجمارك)، وذلك بتشجيع من الإدارة التي ترى أن تمكين المرأة هدف وغاية للتطوير، مضيفة أنها منذ 2007 وهي تحب التطوع وجعلته جزءاً من حياتها، حيث شاركت في أكثر من 30 عملاً تطوعياً.

 خلال مشاركتها في مبادرة سلامتكم تهمنا.



وعن آلية التطوع، أكدت زهرة حسين: «كنت أدخل على الجهات الخارجية وأتطوع، إلى أن أنشأت الجمارك فريق غياث التطوعي.. وهنا تابعت المشاركة التطوعية ضمن الفريق ونفّذت 20 عملاً تطوعياً من خلاله».

وأشارت إلى أنها زوجة وأم لأطفال من مختلف الأعمار، وأن دعم زوجها وأسرتها منحها القدرة على تنظيم الوقت والمرونة في تنفيذ العمل التطوعي، فأحياناً تخرج من العمل مباشرة للقيام بمهام تطوعية، وأوقات أخرى تضطر للاستيقاظ مبكراً للسبب نفسه، منوهة بأنها تعلم أبناءها التطوع لتعزيز حب الوطن لديهم، ولأنه نشاط يمنح الطاقة الإيجابية عبر مساعدة الآخرين.

وأفادت زهرة بأنها شاركت بجائزة المرأة الجمركية «ثريا»، عدا عن مشاركتها في اللجنة الرياضية الاجتماعية والثقافية، ولجنة تنظيم الفعاليات في جمارك دبي، وهي عضو بلجنة 7 نجوم لمتابعة قسم مقترحات موظفي الجمارك.

مبادرة الصلاة فرض والالتزام فرض.



وقالت حسين: من أبرز المبادرات التي نفّذتها، مبادرة «سلامتكم تهمنا» التي استهدفت عملاء جمارك دبي، ومبادرة «الصلاة فرض والالتزام فرض»، وذلك بعد عودة فتح المساجد ودور العبادة في جميع أنحاء الدولة، كما شاركت في التجهيز لإطلاق مبادرة تثقيفية إرشادية لأفراد المجتمع، من خلال بتوزيع بعض النشرات على المصلين، لتوضيح أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية داخل المسجد، وحثهم على الالتزام بالتباعد الجسدي، وباقي الوسائل الاحترازية من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، وساهمت في توزيع الأدوات التي تساعد على منع انتشار الفيروس مثل: الكمام، والقفاز، ومعقم اليدين، وأدوات النظافة وسجادات الصلاة البلاستيكية.

#بلا_حدود