الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
No Image Info

7 محاور رئيسية في اجتماع مجلس الإمارات للتغير المناخي

عقد مجلس الإمارات للتغير المناخي والبيئة اجتماعه الأول للعام الجاري برئاسة وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، بديوان الوزارة في دبي.

وضمت أجندة الاجتماع 7 محاور رئيسية تختص بمتابعة توصيات الاجتماع الثاني لمديري البلديات الذي عقد في أغسطس 2020، ودليل العمل البلدي الموحد -المرحلة الثالثة-، وخطة الاستجابة لآفة الجراد الصحراوي، ودليل النفايات البيولوجية (الناقلة للعدوى)، الاستغلال الأمثل للأعلاف المخصصة لمربي الثروة الحيوانية، وتطوير الصفحة الإلكترونية الاتحادية لبلديات الدولة، واعتماد وإطلاق شعار أسبوع التشجير 2021.

وقال الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي: «إن تفعيل وتعزيز الشراكة والتعاون بين مؤسسات المجتمع كافة حكومية وخاصة لتحقيق توجهات الدولة يمثل أحد التوجيهات ذات الأولوية لقيادتنا الرشيدة، لذا تحرص الوزارة عبر رئاستها لمجلس الإمارات للتغير المناخي والبيئة على عقد اجتماعات دورية لتعزيز هذا التعاون».


وحول دليل العمل البلدي الموحد الثالثة لتوحيد الاشتراطات الفنية لشركات مكافحة آفات الصحة العامة، أكد على تفعيل وتشديد إجراءات الرقابة على طبيعة المبيدات المتداولة في السوق المحلي والتأكد من مصدرها ومدى أمانها وكونها مسجلة ومعتمدة من الجهات المختصة.

وشدد الوزير على ضرورة إجراء تقييم وقياس دوري لمدى فاعلية الدليل وتأثيره الإيجابي على ضبط عمليات تداول المبيدات في السوق المحلي لبيان مدى الحاجة لتطويره ليمثل مظلة اتحادية رقابية فعاله.

وأشار في جزئية الاستغلال السليم للأعلاف المخصصة لمربي الثروة الحيوانية إلى المشروع الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات المحلية المعنية لترقيم الثروة الحيوانية (الماشية) على مستوى الدولة، والذي سيساهم في زيادة كفاءة العائد على تنمية الثروة الحيوانية المحلية وتخصيص الأعلاف لمستحقيها من مربي الثروة الحيوانية.

وتم افتتاح أعمال المجلس باستعراض مستجدات تنفيذ توصيات الاجتماع الأخير لمديري البلديات والتي شملت 3 توصيات رئيسية هي تعزير الأمن الغذائي الوطني عبر تطوير ورفع كفاءة البنية التحتية والخدمات المكملة التي تخدم القطاع الزراعي والحيواني، والسعي لبناء شراكات وقنوات استثمارية مع القطاع الخاص لدعم وتسويق المنتج الوطني في الأسواق المحلية والخارجية، وتحسين ورفع مستوى الإرشاد الزراعي من خلال البرامج التوعوية والزيارات الميدانية لدعم المنتج وخفض التكاليف وتعزيز جودة الإنتاج.

و توحيد إجراءات الرقابة والتفتيش على الغذاء المتداول ومنشآته على مستوى الدولة، عبر تشكيل فريق عمل لمراجعة وتنظيم الإجراءات الرقابية لإرساليات الأغذية المستوردة عبر منافذ الدولة، ودراسة الإجراءات المطبقة حالياً من قبل السلطات المحلية للرقابة والتفتيش على إرساليات الأغذية المستوردة والعمل على وضع إجراءات موحدة للعمل بموجبها على مستوى الدولة، والتوافق على وثيقة إجراءات الرقابة والتفتيش على إرساليات الأغذية المستوردة عبر منافذ الدولة.

ونتائج دراسة تقييم المسالخ وأسواق المواشي على مستوى الدولة، حيث تم تشكيل فريق عمل وطني بهذا الخصوص، والعمل على إجراء دراسات تقييم الأثر البيئي اللازمة لكافة المنشآت ونقل المنشآت الواقعة ضمن النطاق العمراني أو قرب الحيازات الحيوانية إلى مواقع مناسبة ووضع وتنفيذ برامج تدريبية وتعريفية للعاملين والمتعاملين.

وضمن جدول أعمال الاجتماع استعرضت الوزارة دليل العمل البلدي الموحد والذي يهدف إلى توحيد الاشتراطات الفنية لشركات مكافحة آفات الصحة العامة الذي أعدته بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات المحلية المعنية على مستوى الدولة ويشمل 5 محاور هي الاشتراطات الفنية لشركات مكافحة آفات الصحة العامة، وتصنيف نشاطات مكافحة آفات الصحة العامة، وتصنيف شركات مكافحة آفات الصحة العامة، وآفات الصحة العامة، والرقابة والتفتيش على شركات مكافحة آفات الصحة العامة.

ويستهدف الدليل تحديد تصنيف وأنواع الشركات العاملة في هذا المجال، وتوحيد الاشتراطات الفنية، وتحديد آلية الرقابة والتفتيش ومسؤولية الجهات، وتحديد أنواع الآفات وطرق المكافحة.

وشمل جدول أعمال الاجتماع استعراض خطة الاستجابة للآفات الزراعية (آفة الجراد الصحراوي)، والتي أعدتها الوزارة بالتعاون مع كافة الجهات المحلية ذات العلاقة، واستعراض دليل النفايات البيولوجية (الناقلة للعدوى) -الإصدار الثالث- والذي يعرف أنواع وتصنيف هذا النوع من النفايات، وتفاصيل وإجراءات التداول الآمن لها، وآلية تعزيز قدرات التعامل مع خطر التعرض للملوثات والنفايات الناقلة للعدوى، وتعزيز تدابير الإدارة السليمة والأمنة بشكل يضمن حماية الصحة العامة، ويشكل الدليل إضافة نوعية إلى الجهود المبذولة لاحتواء العوامل البيولوجية ومنع تأثيرها على المجتمع والصحة العامة والبيئة، كما تم تخصيص جزء كامل بالدليل لشرح إجراءات التعامل مع النفايات المتولدة من الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، ويصب ذلك في خدمة الجهود الوطنية لاحتواء هذه الجائحة والتعافي منها.

وشملت نقاشات جدول أعمال الاجتماع الاستغلال السليم للأعلاف المخصصة لمربي الثروة الحيوانية، وتمت التوصية بضرورة تشديد السلطات المختصة على محلات بيع الأعلاف، وإطلاق حملات توعية للمستفيدين من هذه الأعلاف من مربي الثروة الحيوانية.

وضمن جدول الأعمال تم استعراض مستجدات تطوير الصفحة الإلكترونية الاتحادية لبلديات الدولة، تستهدف تسليط الضوء على الجهود البلدية وتعزيز المحتوى الاتحادي في الشؤون البلدية وتبادل الخبرات ودعم أنشطة ريادة الأعمال والاستثمار من خلال إتاحة القرارات والإجراءات التنظيمية لرواد الأعمال، بالإضافة لكونها بوابة اتحادية متاحة للاطلاع عليها من الجهات خارج الدولة، ومن المتوقع الانتهاء من الصفحة ودخولها للخدمة بنهاية العام الجاري.

واختتم المجلس جدول أعمال بالنقاش حول اعتماد وإطلاق شعار أسبوع التشجير 2021.
#بلا_حدود