الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
No Image Info

بلدية أبوظبي ترصد 5 مظاهر إزعاج في المدينة

رصدت بلدية أبوظبي 5 مظاهر إزعاج للسكان، يرتكبها أفراد الجمهور داخل المدينة، داعيةً أفراد المجتمع لمواجهتها والابتعاد عن المظاهر غير الحضارية مثل تلويث البيئة من الضوضاء، اصطحاب الحيوانات الأليفة في الأماكن غير المخصصة، إطلاق أبواق السيارات، التفحيط بالمركبات والجلوس والتجمعات على الأرصفة أو أمام المنازل.

وأطلقت البلدية حملة توعوية بعنوان «معاً لمواجهة مظاهر الإزعاج»، مهيبة الجمهور بضرورة الالتزام بالقانون وتجنب إزعاج الآخرين، موضحةً أن مظهر المدينة مسؤولية مجتمعية داعيةً للحفاظ على رقي الحياة وجودتها.

وبينت أن الضوضاء والأصوات المرتفعة كضجيج المصانع، تعد من مصادر التلوث والإزعاج، إلى جانب ظاهرة اصطحاب الحيوانات الأليفة وتنزهها في أماكن غير مخصصة لها الأمر الذي يسبب إرباكاً وإزعاجاً للمارة.


وذكرت أن إطلاق أبواق السيارات خاصة في ساعات المساء يزعج السكان كما التفحيط بالمركبات، إذ تتسبب في ترويع القاطنين إلى جانب خطرها على سلامة الجمهور والمارة.

وشددت على أهمية ضبط بعض السلوكيات التي تؤثر سلباً على الآخرين وأهمها الجلوس والتجمعات على الأرصفة أو داخل الأحياء السكنية أو المناطق الصناعية أو أمام المنازل.

ويمكن للجمهور الإبلاغ عن أي تجمعات أو مظاهر غير حضارية ومصادر الإزعاج عبر التطبيقات الذكية المتوفرة للجهات المختصة والتواصل المباشر مع الجهات المعنية أو عبر منصة حكومة أبوظبي.

كما أطلقت بلدية مدينة أبوظبي تطبيق راصد الذي يستهدف إشراك أفراد المجتمع في رصد المشوهات، وهو نظام تفاعلي لحماية المدن من المشوهات ورصد الظواهر السلبية والسلوكيات غير الإيجابية، بحيث يتم إرسال البلاغات إلى الجهات الحكومية لإحالتها إلى جهات الاختصاص لتصحيحها.
#بلا_حدود