الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
No Image Info

7 إجراءات لتتبع مخالطي مصابي «كوفيد-19» في المنشآت التعليمية

حددت وزارة التربية والتعليم، السياسيات واللوائح التي يجب على المنشآت التعليمية القيام بها لتتبع الحالات المخالطة للمصابين بفيروس «كوفيد-19» والإبلاغ عن المشاكل الصحية المرتبطة بالوباء للسلطات الصحية المعنية.

وصنفت الإجراءات الواجب على المنشآت التعليمية اتباعها في حال أبلغ عن إصابة طالب أو أحد العاملين فيها بفيروس كوفيد-19، إلى 7 إجراءات، تبدأ بمنح الإذن بالانصراف للطالب/ الموظف، المصاب واتخاذ اللازم لمواصلة تعلمه أو تدريسه «عن بُعد» وفقاً للخيار الذي يفضله وحالته الصحي، بعدها يبدأ الإجراء الثاني بالتدقيق في بيانات حضور الطلبة / الموظفين فوراً لتحديد الحالات المخالطة للشخص المصاب خلال اليومين السابقين من ظهور الأعراض )لحالات كوفيد- 19المصحوبة بأعراض)، وبدءاً من تاريخ جمع عينة المسحة للحالات بدون أعراض.

وتضمن الإجراء الثالث، إبلاغ الأشخاص المخالطين الذين تم تحديدهم عن تعرضهم لخطر الإصابة بالفيروس دون الكشف عن هوية الشخص الذي ثبتت إصابته بالنسبة للطلبة كما يجب على المنشأة التعليمية إبلاغ أولياء الأمور باختلاط طفلهم بشخص مصاب بالفيروس، وفي الإجراء الرابع تقوم المنشأة بإرسال المجموعة المحددة من الأشخاص المخالطين للمصاب إلى المنزل وإلزامهم باتباع تعليمات الحجر الصحي من قبل الجهات الصحية.


وتناول الإجراء الخامس تقديم النصح والتوجيه اللازم للمجموعة المخالطة حول الأعراض المحتملة وأهمية التزامهم بإجراءات السلامة لمدة 14 يوماً في حالة الإصابة بالفيروس وإبلاغ الجهة القيادية المسؤولة عن المنشأة التعليمية والجهات الصحية عن الحالات المصابة وعدد الأشخاص الذين يُحتمل تعرضهم للإصابة بالعدوى.

وتضمن الإجراء السادس، التأكد من أن جميع موظفي المنشأة التعليمية على دراية تامة بالسياسات واللوائح الواجب اتباعها وخطة العمل والإجراءات المطلوبة تجاه أي حالة إصابة أو اشتباه بالإصابة، بينما أفاد الإجراء السابع بوجوب أن يكون لكل منشأة تعليمية بريد إلكتروني جماعي، ليتمكن أعضاؤه من استلام أي تحديثات أو مستجدات، حول الفيروس وكذلك إبراز المصاب ما يثبت إنهاءه متطلبات الحجر الصحي المفروض من قبل الجهات الصحية.

#بلا_حدود