الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
No Image Info

وزير التغير المناخي والبيئة: تشريعات جديدة لتنظيم عملية الصيد بشكل متوازن

قال وزير التغير المناخي والبيئة الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي، إن الوزارة تقوم بوضع تشريعات جديدة تنظم عملية الصيد بشكل متوازن بحيث لا يؤثر على ديمومة الثروة السمكية ويحافظ في الوقت ذاته على البيئة.

وبين الوزير أن الوزارة تشارك في حملات التوعية بأهمية استدامة الثروة السمكية وهي العملية التي تسبق وضع أي قوانين جديدة.

وأوضح الوزير في معرض جوابه على سؤال موجه من شذى النقبي عضو المجلس الوطني الاتحادي حول حظر الصيد بجانب السفن التجارية في الساحل الشرقي العام 2019 ما أثر سلباً على حصول الصيادين على الطعم الحي، إن مكان تجمع السفن في الساحل الشرقي لا يصح أن يكون مكاناً لصيد الأسماك لاعتبارات أمن السواحل والأمن الغذائي في الوقت نفسه، مشيراً إلى أن هناك بدائل أخرى يستطيع من خلالها الصيادون الحصول على الطعم الحي في أماكن مفتوحة أخرى بعيداً عن الأماكن المغلقة.

وأشار الوزير إلى أنه من المعلوم أن الحصول على الطعم سهل في تلك الأماكن المغلقة إلا أنه يجب المحافظة على تلك الأسماك الصغيرة (الزريعة) الموجودة في تلك الأماكن كجزء من حماية الأمن الغذائي واستدامته في الدولة.

ولفت الوزير إلى أن الوزارة تنظر إلى الصياد بعين الاعتبار ولكن أمن سواحل دولة الإمارات من الأهمية بمكان، ما يجعلنا نحدث توزاناً بين الأمرين.

وأضاف الوزير أشجع جمعيات الصيادين والقطاع الخاص على خوض غمار المشاريع المرتبطة بالثروة السمكية ضارباً المثال بمصنع لتصدير الأسماك في إمارة رأس الخيمة حيث يقوم المصنع باستلام الإنتاج من الصيادين وفرز الإنتاج ومن ثم تجميده للاستعداد لعمليات التصدير، مضيفاً آمل أن يكون هناك مصنع على الأقل من هذا النوع في كافة إمارات الدولة.

من ناحيتها قالت شذى النقبي عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن المخالفات التي حصل عليها الصيادون للحصول على الطعم الحي تزايدت خلال العامين 2019- 2020 بسبب اضطرار بعض الصيادين للحصول على الطعم الذي يساعدهم في عملية الصيد، لافتة إلى أن هناك أكثر من 1600 رخصة تجارية في الساحل الشرقي وهي مهنة رئيسية للمواطنين في تلك المنطقة.

وأضافت: إن تشديد الإجراءات ومنع الصيادين الحصول على الطعم الحي بجوار السفن التجارية اضطر البعض إلى الذهاب إلى مناطق حدودية للحصول على هذا النوع من الطعم وهو ما قد يُحدث مشكلات مستقبلية.

وطالبت العضو الوزير بمزيد من الدعم للصيادين إما دعم مالي أو توفير مصانع لتلك الفئة في هذا المناطق التي تعتمد بشكل أساسي على مهنة الصيد.

#بلا_حدود