الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
No Image Info

«تنفيذي الشارقة» يعتمد برنامج الشارقة للطفولة المبكرة

عقد المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة اجتماعه الأسبوعي برئاسة سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي وبحضور سمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، وذلك صباح اليوم «الثلاثاء» في مكتب سمو الحاكم.

واعتمد المجلس برنامج الشارقة للطفولة المبكرة والمتضمن مجموعة من القوانين والتوجيهات الإدارية والتنظيمية وخلاصة منهجيات تربوية تنظم عمل الحضانات وتوضح الجوانب التعليمية والتربوية وطرق قياسها التي تختص بالطفل من 3 أشهر إلى سن الرابعة.

ويهدف البرنامج إلى إعداد منظومة شاملة وموحدة للأنظمة الخاصة بدور الحضانات الحكومية بإمارة الشارقة، وتوحيد معايير التعلم والسلوك النموذجي للأطفال على مستوى الحضانات، ورفع جودة مستوى البرامج على نحو تكاملي.

واستغرق العمل على إعداد البرنامج 3 سنوات، وتم تشكيل فريق عمل يضم 25 عضواً، وتم الاطلاع على الممارسات المحلية والعالمية في هذا المجال، ويتضمن البرنامج إطاراً تنظيمياً وتعليمياً، ويحوي الإطار التنظيمي مجموعة من المعايير والسياسات المنظمة للعمل الإداري لدور الحضانات الحكومية في الإمارة، أما عن الإطار التعليمي فيضم معايير ونواتج تعليمية تحدد ما ينبغي أن يمتلكه الطفل في هذه المرحلة العمرية من قدرات ومهارات.

وبحث الاجتماع عدداً من المواضيع الحكومية المهمة والمتعلقة بتحقيق التنمية الشاملة التي تتبناها الإمارة في مختلف المجالات والأصعدة.

وأكد المجلس أن ما تقوم به دولة الإمارات في اكتشاف الفضاء عزز مكانتها في مصاف الدول العالمية، وأن إرسال الرحلة الاستكشافية الأولى من نوعها عربياً لكوكب المريخ يمثل إنجازاً علمياً يضاف لسجل الدولة، وتمنى المجلس كل التوفيق لفريق «مسبار الأمل» في تحقيق أهدافه.

واطلع المجلس على التقرير السنوي لدائرة الطيران المدني لعام 2020، مبيناً جهود الدائرة في الارتقاء بقطاع النقل الجوي في الإمارة وتطويره، والحرص على تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة في جميع عمليات الطيران المدني، بالإضافة إلى تبنيها عدداً من المبادرات التي تساهم في تعزيز أداء كفاءة الموارد البشرية ضمن بيئة عمل تنافسية وإبداعية.

وأشار التقرير إلى ما حققته الدائرة من إنجازات خلال جائحة كوفيد-19، ومن ضمنها تحديث الخطط التشغيلية لجميع الإدارات، وإنجاز دليل إجراءات واختصاصات جميع الإدارات والأقسام، وتطويع جميع الموارد من أجل تسهيل منظومة العمل عن بعد، وإصدار البروتوكول الخاص بإجراءات السفر عبر منافذ إمارة الشارقة، بالإضافة إلى مبادرة التدريب الإلكتروني الهادفة إلى تطوير مهارات ومعارف الموظفين.

وتناول التقرير إحصاءات حركة المسافرين والشحن الجوي والرخص التجارية وحقوق النقل.

كما اطلع المجلس على تقرير حول مؤشرات الوضع الاقتصادي لإمارة الشارقة لعام 2020، والمتضمن مؤشرات أداء قطاع الصناعة، وحركة رخص الأعمال واستحداث الخدمات الإلكترونية.

وكشف التقرير جهود دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة الشارقة في ظل جائحة كوفيد-19، وإيجاد الحلول الابتكارية لمواجهة مختلف التحديات من خلال تطويرها لخدماتها الإلكترونية، حيث ارتفع معدل رخص المتاجرة الإلكترونية خلال النصف الأول لعام 2020 إلى 333% مقابل سنة 2019.

وساهمت المحفزات الاقتصادية التي أطلقها المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة التي كان لها بالغ الأثر في تحفيز قطاع الأعمال والتقليل من الآثار الاقتصادية للجائحة، بالإضافة إلى مؤشرات تعافي القطاع الاقتصادي في الدولة إلى ارتفاع معدلات نمو رخص الأعمال والرخص الصناعية خلال النصف الثاني من عام 2020 بنسبة 17%، وبلغ ارتفاع معدلات رخص المتاجرة الإلكترونية خلال الفترة نفسها إلى 106%.

كما اطلع المجلس على تقرير لجنة إمارة الشارقة لاحتفالات اليوم الوطني، والمتضمن كافة الفعاليات والأنشطة التراثية والتعريفية لاحتفالات اليوم الوطني 49 لدولة الإمارات، التي أقيمت في إمارة الشارقة خلال الفترة الممتدة من شهر نوفمبر وحتى الخامس من ديسمبر 2020، وفق إجراءات احترازية ووقائية للحد من انتشار فيروس «كوفيد-19».

وتم خلال الجلسة أيضاً مناقشة جملة من المواضيع المتعلقة بالشأن العام للإمارة واتخذ المجلس بشأنها القرارات المناسبة.

#بلا_حدود