الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
No Image Info

مختصون بمجال الفضاء: مسبار الأمل نقطة مضيئة جديدة في سجل إنجازات الإمارات

أكد عدد من الإماراتيين المختصين بعلوم وهندسة الفضاء، أن الدولة حققت إنجازاً إماراتياً وعربياً تاريخياً بنجاح مهمة مسبار الأمل في رحلته إلى كوكب المريخ، مشيرين إلى أنها سجلت نقطة مضيئة جديدة في سجل إنجازاتها الحافلة بالريادة والتميز واستشراف المستقبل، وذلك بفضل الرؤى الثاقبة والإرادة الصلبة والجهود الموصولة والعمل الدؤوب للقيادة الرشيدة.

وأوضحوا أن نجاح مهمة «مسبار الأمل» إنجاز سيخدم البشرية كافة، وسيكون الأساس الفضائي لكافة الدول العربية، وسيدعم قطاع الفضاء عربياً وعالمياً.

إنجاز إماراتي

وقال الأستاذ في قسم هندسة الطيران والفضاء بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا أدهم الخاجة، إن وصول مسبار الأمل إلى مداره، بمثابة مصدر إلهام لكافة شباب الدول العربية لتشجيعهم وتحفيزهم على تحقيق المزيد من التقدم والرقي.

أدهم الخاجة.



وأشار إلى أن دولة الإمارات حققت إنجازاً إماراتياً وعربياً تاريخياً باكتمال نجاح مهمة المسبار في رحلته إلى المريخ، وسجلت نقطة مضيئة جديدة في سجل إنجازاتها الحافلة بالريادة والتميز واستشراف المستقبل، وذلك بفضل الرؤى الثاقبة والإرادة الصلبة والجهود الموصولة والعمل الدؤوب للقيادة الرشيدة.

رسالة تشجيع

وقال حاصل على ماجستير في الفضاء من جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بفرعها في أبوظبي، المواطن جاسم الحمادي: «كما عودتنا القيادة الرشيدة للإمارات أن تكون الدولة الرقم واحد في كل شيء، وستنتهج كل الدول نهجها في هذه المهمة، وتتشجع لخوض السباق الفضائي».

وأردف: كنا ننتظر وصول المسبار إلى المريخ بفارغ الصبر، مبيناً أن الإنجاز الإماراتي يستحق الاحترام والتصفيق بسبب الرؤية الطموحة، لأن هذا الإنجاز سيوسع آفاقنا ويعزز فهمنا للعالم، وهو رسالة لتشجيع وغرس الثقة في نفوس العرب بل العالم أجمع.

جاسم الحمادي.



نقلة نوعية

وبيّن معيد بفرع نظم الفضاء قسم هندسة الكمبيوتر والحاسوب في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الإماراتي عبدالله عبدالستار الأنصاري، أن وصول مسبار الأمل إلى مداره يشكل نقلة نوعية، تضع الإمارات والعالم العربي بخطى ثابتة وراسخة على خريطة العلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، وتحقق حلماً طال انتظاره للوصول إلى الكوكب الأحمر وتخدم البشرية عامة.

وأوضح أن نجاح مهمة المسبار تحمل معاني كبيرة وكثيرة، منوهاً بأن هذا الحدث بشكل عام يترجم تصميم دولة الإمارات التي قدرت في وقت قياسي على تطوير، مثل هذه القدرات في قطاع متطور مثل الفضاء.

عبدالله الأنصاري.



وأكد الأنصاري أن وصول مسبار الأمل إلى مداره سيدعم قطاع الفضاء عربياً وعالمياً، وسيعزز تنافسية الإمارات عالمياً في مجال الفضاء.

جيل جديد

وقال طالب دكتوراه في الهندسة الميكانيكية تخصص الأقمار الصناعية المصغرة وهندسة نظم الفضاء بجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، الإماراتي عبدالله محمد المسماري، إن وصول المسبار إلى مداره يعد مصدر إلهام، ليس فقط بالنسبة للشباب الإماراتيين ولكن لكافة الدول العربية، وأيضاً للشركات التجارية والجامعات والأكاديميين والباحثين الذين سيتطلعون لما بعد كوكب الأرض.

عبدالله المسماري.



وأشار إلى أن نجاح رحلة مسبار الأمل ليس فقط إنجازاً في مجال الفضاء، بل تشجيعاً للشباب على التطلع ودراسة العلوم الجديدة سواء في البيانات أو الذكاء الاصطناعي وغيرهما.

#بلا_حدود