الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
No Image Info

«الأشغال العامة» تباشر بدراسة آلية إيجاد الخصوصية للبيوت الشعبية في خورفكان

أعلنت دائرة الأشغال العامة بالشارقة البدء بتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإيجاد الخصوصية اللازمة للبيوت الشعبية في خورفكان وذلك عبر زيارة مواقع البيوت والبدء بالتصاميم اللازمة للانتهاء من تنفيذها في الوقت المحدد.

وقال السويدي: زرنا اليوم موقع البيوت الشعبية والبنايات المطلة عليها برفقة عدد من المسؤولين من الجهات الحكومية والمهندسين المختصين لدراسة آلية وضع المرافق وفق المخططات الهندسية، ونحرص دائماً على تنفيذ توجيهات سموّه، حيث باشرت الدائرة منذ صدور التوجيه بوضع الخطط اللازمة في إنجاز المشروع بوقته المحدد، والذي يعتبر مكرمة من مكارم سموّه التي لا تنتهي حرصاً منه على تحقيق الاستقرار وإيجاد الخصوصية اللازمة وأن هذه الخطوة قد جاءت في إطار متابعة سموّه الدائمة وملامسته لهموم أبنائه المواطنين من أجل توفير الحياة الكريمة لهم، واهتمام سموّه المستمر بالنهوض بالبنية التحتية وتوفير المسكن الملائم المراعي لخصوصية أفراد المجتمع.

وأوضح السويدي أنه سيتابع أدوار المهندسين بالدقة اللازمة وبجميع التفاصيل وتوجيه جميع الإدارات المعنية بتقديم التسهيلات اللازمة لإنجازه وبسرعة قياسية، وذلك بوضع مكرمة سموّه قيد التنفيذ مباشرة، حيث نسقت الدائرة على الفور مع الجهات المعنية للبدء في وضع الخطط اللازمة وتصميم مخططات المشروع والبدء باختيار النظام الإنشائي المناسب الذي يحقق الكفاءة والريادة وسرعة الإنجاز ثم تجهيز الكادر المناسب للإشراف على حسن تنفيذ المشروع والحرص على سهولة الإجراءات وضمان مستوى الجودة وتقديم كافة الخدمات الهندسية لإنجازه بالوقت المناسب والذي حدده صاحب السمو حاكم الشارقة.

وأشار رئيس دائرة الأشغال العامة إلى أن الدائرة ستبذل قصارى جهدها وتستنفر طاقاتها الملائمة للمساهمة في إنجاز هذا المشروع من خلال توفير جميع الإمكانات والدراسات اللازمة بما يحقق المسكن الملائم للأهالي ولا يعرقل سير حياتهم أثناء العمل في المشروع ومتابعة سيره بجميع مراحله والتأكد من سير جميع متطلباته وفق الخطة.

وتقدم السويدي بالشكر والتقدير لصاحب السمو حاكم الشارقة وتوجيهاته، حيث تشكل تلك التوجيهات عاملاً محفزاً ومشجعاً لفرق الدائرة من أجل تحقيق المزيد.

#بلا_حدود