السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
سلطان كراني.

سلطان كراني.

إماراتي يجمع بين 5 تخصصات عملية خلال 21 عاماً

شغف العمل وحب الوطن دفع بالشاب الإماراتي سلطان كراني، للجمع بين أكثر من 5 تخصصات عملية مختلفة في فترة لا تتجاوز الـ20 عاماً، ليثبت أن الطموح لا حدود له، ويتمكن من خوض مجالات الجيولوجيا والتنمية البشرية والبيئة والسياحة والقانون في آن معاً، ليصبح باحثاً جيولوجياً وخبيراً في الصحة والسلامة، متخصصاً بالتنمية البشرية وسفيراً معتمداً لدائرة السياحة بأبوظبي ومصوراً فوتوغرافياً.

ويواصل كراني عمله كخبير في الصحة والسلامة والبيئة في أحد الحقول النفطية بأبوظبي، ليتم بذلك 21 عاماً من العمل في مجال النفط والغاز، وذلك بعد نيله درجة الماجستير في علوم البيئة، موضحاً أنه بدأ مسيرته العملية كباحث جيولوجي ثم انتقل إلى مجال البيئة والسلامة، واستمر رغم صعوبة مجاله في تحقيق ذاته وتطوير قدراته في مجالات أخرى.

No Image Info



وأشار إلى أنه بعد إنهائه الماجستير، عزز شغفه في مجال التصوير الفوتوغرافي، الأمر الذي دفعه لاكتشاف مواقع سياحية خلابة في الإمارات والعالم، ليبادر بالحصول على رخصة إرشاد سياحي عام 2012، وتطوير مهاراته حتى أصبح عضواً في مجلس إدارة جمعية الإمارات للمرشدين السياحيين، ومثل إمارة أبوظبي والدولة في عدة فعاليات داخلياً ودولياً.

وأكمل العمل في مجال التوعية البيئية خلال ممارسته للإرشاد السياحي، وتمكن من الحصول على اعتماد ليكون محاضراً في مجال التنمية البشرية.

No Image Info



ولم يتوقف كراني عند هذا الحد، بل قرر بدء الدراسة في مجال القانون لينال العام الحالي دبلوم القانون من المعهد العربي للمحاسبين القانونيين والدبلوم الاحترافي في قانون حقوق الإنسان من معهد لاهاي لحقوق الإنسان والقانون الدولي.

ويرى سلطان كراني أن على الشباب مواصلة العمل واكتشاف الذات وتلبية تطلعاتهم مهما كان مجالها بعيداً عن التخصص الدراسي أو نوع المهنة التي يعملون بها، موضحاً أن تقسيم الوقت والسعي وراء الهدف هو مفتاح القوة التي تحفز الإنسان على بذل الجهد خاصة إن كانت المساعي نحو منفعة الوطن والحفاظ عليه ونشر الثقافة الإيجابية وعكس صورة المواطن الإماراتي الذي ينتهز كل الفرص لإثبات الذات ورد الجميل للدولة.

#بلا_حدود