الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية الطاجيكية تبحث سبل تطوير العلاقات

عقدت لجنة الصداقة البرلمانية الإماراتية الطاجيكية للمجلس الوطني الاتحادي اجتماعها الافتراضي الأول مع لجنة صداقة برلمان جمهورية طاجيكستان، وجرى خلال اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين، وآلية تبادل الخبرات والتنسيق لتوحيد المواقف والرؤى تجاه القضايا ذات الاهتمام المشترك في المحافل البرلمانية الدولية.

وشارك في الاجتماع أعضاء المجلس الوطني الاتحادي أعضاء لجنة الصداقة الإماراتية-الطاجيكية كل من: الدكتورة نضال محمد الطنيجي رئيسة اللجنة، ومحمد عيسى الكشف وجميلة أحمد المهيري، وحضرت من الأمانة العامة للمجلس سعادة عفراء البسطي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني.

وأكدت الدكتورة نضال الطنيجي خلال الاجتماع على أهمية لجان الصداقة في تفعيل علاقات التعاون بين البرلمانين في مختلف المجالات، ودعم عمل المؤسسات البرلمانية عبر تبادل الخبرات والتعاون والتنسيق في مختلف المشاركات البرلمانية.

وتطرقت الطنيجي إلى الظروف الاستثنائية التي يشهدها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، والجهود المبذولة من دولة الإمارات وجمهورية طاجيكستان في التعاون لمكافحة الجائحة، موضحةً بأن هذا الاجتماع فرصة لتطوير العلاقات البرلمانية بين المجلسين، واستعراض القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة فيما يتعلق بالجانب الصحي، مؤكدة على أهمية دور البرلمانيين في دعم القطاع الصحي وسط هذه الجائحة.

واستعرضت مراحل تطوير المسيرة البرلمانية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبرنامج التمكين السياسي الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» عام 2005، لتمكين المجلس الوطني الاتحادي، وتوسيع مشاركة المواطنين في عملية صنع القرار، ومشاركة المرأة كناخبة وعضوة في المجلس الوطني الاتحادي، مشيرة سعادتها إلى قرار رئيس الدولة بزيادة نسبة تمثيل المرأة في المجلس إلى 50% من عدد الأعضاء، إيماناً من القيادة الرشيدة بأهمية الدور الوطني والسياسي للمرأة.

من جانبه عبر رئيس لجنة الصداقة الطاجيكية-الإماراتية فايزولوا باروتسودا، عن تقديره لما حققته دولة الإمارات العربية المتحدة من تقدم ونجاح في مختلف المجالات، وخاصة في مجال استكشاف الفضاء، مؤكداً أن وصول دولة الإمارات إلى المريخ من خلال مشروع «مسبار الأمل» كخامس دولة عالمياً والأولى عربياً، يعتبر نجاحاً للبلدان العربية كافة، ووصفه بالحدث التاريخي، وأشاد بمسيرة الإمارات الناجحة في مجال تمكين المرأة وتعزيز مشاركتها السياسية، منوهاً أن نسبة تمثيل المرأة في البرلمان الطاجيكي تصل إلى 28%.

وأكد على أهمية تبادل الخبرات البرلمانية والتنسيق في القضايا ذات الاهتمام المشترك للبلدين، وضرورة استمرار التعاون بين لجان الصداقة البرلمانية لتحقيق أفضل مستويات التعاون وتطوير الجهود المشتركة.

وأعرب رئيس لجنة الصداقة الطاجيكية-الإماراتية، عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة على دعمها لجمهورية طاجيكستان في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، من خلال إرسالها لمساعدات إنسانية بلغت أكثر من 20 طناً، منوهاً إلى أهمية استمرار التنسيق والتعاون في مختلف المجالات التعليمية والاقتصادية والاستثمارية والسياحية والثقافية.

#بلا_حدود