الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
No Image Info

400 طالب وطالبة في جلسة حوارية حول جودة الحياة الرقمية

نظم مجلس سفراء الأمان في شرطة دبي ضمن برنامج «صوت الطفولة»، جلسة حوارية عن بُعد، حول مفهوم جودة الحياة الرقمية الهادفة إلى تحفيز المجتمع الرقمي وتعزيز ريادة الدولة ضمن مؤشر التنافسية الرقمية، وذلكبحضورمدير مشروع جودة الحياة الرقمية في البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة أمل البلوشي و400 طالبة وطالبة.

ويأتي تنظيم الجلسة الحوارية ضمن برنامج «صوت الطفولة» الهادف إلى تعزيز ثقافة حقوق الطفل بشكل عام التي كفلها القانون، ومعالجة بعض الظواهر السلوكية في بيئة الطفل، وتنمية ثقافتهم وقدراتهم في الجانبين التعليمي والاجتماعي.

كما ويأتي البرنامج في إطار حرص القيادة العامة لشرطة دبي على تنظيم المبادرات والبرامج لمختلف فئات المجتمع بما فيهم فئة الأطفال، والذين يشكلون أهمية بالغة، كون مرحلة النشء هي من أهم المراحل التي يتم فيها بناء الوعي بصورة صحيحة لإنشاء أجيال مُتسلحة بالمعرفة والعلوم والقيم والمبادئ والوعي الصحيح، وليصبحوا نافعين لمجتمعاتهم ووطنهم.

وخلال الجلسة، قدمت الطلبة عائشة محمد العلي ورقة عمل حول مفهوم جودة الحياة الرقمية الهادفة إلىتعزيز مجتمع رقمي آمن في الدولة، وهوية إيجابية ذات تفاعل رقمي هادف، فيما قدم الطالب محمد جاسم الشميلي شرحاً حول محاور جودة الحياة الرقمية، والمتعلقة بالقدرات الرقمية، والسلوك الرقمي، والمحتوى الرقمي، والاتصال الرقمي.

وبدورها، قدمت الطالبة فجر حسن العبدولي شرحاً حول المبادرات الأربعة لجودة الحياة الرقمية، والمتمثلة في المنصة المعرفية لجودة الحياة الرقمية، وميثاق قيم وسلوكيات المواطنة الرقمية الإيجابية، ومبادرة منهج جودة الحياة الرقمية، ومبادرة منهج جودة الحياة الرقمية، ومنصة صنّف لتقييم محتوى الألعاب الإلكترونية.

#بلا_حدود