الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
No Image Info

التنمية المستدامة تستحوذ على 40% من أبحاث جامعة الإمارات المنشورة عالمياً

أكدت جامعة الإمارات أهمية التنمية المستدامة في العصر الحالي على المستوى الدولي، خصوصاً في مجال الطاقة والبيئة والموارد الطبيعية والبشرية، مشيرة إلى أهمية دور المؤسسات التعليمية لدعم المجتمعات لمواجهة التحديات وتكريس خبراتها العالمية في إيجاد الحلول الملائمة للمشكلات التي تواجه المجتمع.

وقال النائب المشارك للبحث العلمي بالجامعة الدكتور أحمد علي مراد إن عدد الأوراق العلمية البحثية لجامعة الإمارات التي تهتم بأهداف التنمية المستدامة والمنشورة في المجلات العلمية العالمية خلال الفترة من 2017 - 2020، بلغ 1836 ورقة بحثية وهو ما يعادل 40% من مجموع الإنتاج البحثي في جميع التخصصات خلال تلك الفترة.

وأشار إلى أن هدف الصحة الجيدة والرفاهية التامة استحوذت على نسبة 60% من نسبة المنشورات البحثية ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة خلال الفترة من 2017-2020، فيما بلغت نسبة المنشورات البحثية ذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة عن الطاقة النظيفة 11%، وبلغت نسبة المنشورات البحثية عن المدن والمناطق المستدامة 5.5%، بينما بلغت نسبة النشر البحثي للهدف المتصل بالاستجابة للمناخ 5% من مجموع جميع الأبحاث المنشورة وذات الصلة بأهداف التنمية المستدامة خلال تلك الفترة.


وأكد حرص الجامعة على ديناميكية التعاون وتعزيز ارتباطها وتفاعلها مع المجتمع لتقديم خدمات مستدامة ومتكاملة تتطرق للتحديات التي يواجهها المجتمع، من خلال تشجيع المبادرات الفردية والمجتمعية لإقامة المشاريع البحثية.
#بلا_حدود